مع اقتراب توجيه على إثر الذي استهدف المدنيين في مدينة ، أعلنت عن إيقاف رحلاتها إلى العاصمة اللبنانية .

 

وقالت الخطوط الكويتية في تغريدات عبر حسابها الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” تود الخطوط الجوية الكويتية اخطار مسافريها الكرام بأنه وبناء على تحذيرات أمنية جادة وردت من السلطات القبرصية بخطورة الطيران بالأجواء المحيطة بجمهورية لبنان الشقيقة وحفاظاً على سلامة ركابنا الأعزاء والتزاماً من الكويتية بتطبيق معايير الأمن والسلامة فقد تقرر توقيف الرحلات إلى بيروت اعتباراً من اليوم الخميس ١٢أبريل وحتى إشعار آخر شاكرين تفهمكم وتعاونكم متمنيين السلامة للجميع”.

وكانت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية (يوروكونترول) قد دعت شركات الطيران إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال شن ضربات جوية في سوريا خلال 72 ساعة.

 

وذكرت “يوروكونترول” في بيان لها على موقعها الإلكتروني أن من الممكن استخدام صواريخ جو-أرض أو صواريخ كروزأو كليهما معها خلال تلك الفترة وأن هناك احتمالا لتعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.

 

وقالت المنظمة غفي بيانها إنه ”ينبغي توخي الحذر عند تخطيط العمليات الخاصة بالرحلات في منطقة معلومات الطيران بشرق المتوسط/نيقوسيا“. ولم تحدد المنظمة مصدر أي تهديد محتمل.

 

واستشهدت يوروكونترول في تحذيرها بوثيقة للوكالة الأوروبية لسلامة الطيران.

 

ويأتي هذا التحذير في وقت شهد إجماعاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وتركيا، وغيرها من الدول، على معاقبة نظام الأسد، في ظل الاستخدام المتكرر للسلاح المحظور دولياً.