يبدو أن إشادة الرئيس الأمريكي بأمير آل ثاني خلال لقائهما في البيت الأبيض الثلاثاء الماضي قد أثارت جنون رجل الخمور الإماراتي الذي خرج غاضبا ليعبر عن استيائه من تصريحات “”.

 

وقال “الحبتور” في مقطع فيديو نشره عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدته “وطن”:”استغربت كلام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن التعاون مع قطر كشريك وحيد في مكافحة الإرهاب”.

 

وأضاف مستنكرا: “الرئيس ترامب قال أنه أوقف دعم والسعودية للإرهاب”، زاعما بالقول:”الحقيقة والإمارات أكثر دولتين متضررتين من الإرهاب”.

 

وتابع قائلا نادبا حظه:”نكافح الإرهاب على كل الجبهات..هذا الكلام مرفوض”.

 

ووجه “الحبتور” رسالة لبلاده والسعودي قائلا:”مطلوب منا أن يكون صوتنا أعلى في توصيل الحقائق للرئيس ترامب والعالم”، داعيا بلاده والسعودية لعدم الثقة بـ “ترامب” أو موضحا أن الرئيس الأمريكي يعني كل كلمة يقولها ويصدق بأننا ندعم الإرهاب وهي “مصيبة” .

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أثنى على الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، خلال اللقاء الذي جمعهما الثلاثاء، داخل البيت الأبيض، حيث وصف “ترامب” “تميم” بأنه “إنسان رائع وصديق سابق له قبل الدخول لعالم السياسة”.

 

وأظهرت لقطات مصورة استقبال “ترامب” لـ”تميم”، عند مدخل البيت الأيض، قبل أن يتصافحا، وينتقلا إلى قاعة الاجتماعات، حيث أكد الرئيس الأمريكي أن “الأمور تسير على أفضل حال مع قطر”.

 

وقال الأمير “تميم”، في تصريحات للصحفيين عقب  الاجتماع مع “ترامب”، إن “مهمة مكافحة الإرهاب تنطلق من قاعدة العديد في قطر”، وأن بلاده “مستعدة تماماً للتعاون مع واشنطن لمكافحة تمويل الارهاب”، بحسب ما نقلته “رويترز”.

 

وشدد على أنه «لا يمكن أبدا التسامح مع من يدعمون الإرهاب»، لافتا إلى أنه اتفق مع «ترامب» على ضرورة وقف هجمات رئيس «بشار الأسد» باعتباره «مجرم حرب».

 

وفيما أعلن أمير قطر استعداد بلاده التام “للتعاون مع واشنطن لمكافحة تمويل الإرهاب”، أعرب عن رغبته بعدم التهاون مع داعمي الإرهاب “لا يمكن أبداً التسامح مع من يدعمون الإرهاب”.

 

وحول التعاون بين الدوحة وواشنطن بين أمير قطر أن “مهمة مكافحة الإرهاب تنطلق من قاعدة العديد في قطر” مؤكداً أن “العلاقة بين قطر والولايات المتحدة قوية ومتينة”.

 

من جانبه وصف الرئيس دونالد ترامب، قوة علاقة بلاده بقطر، مبيناً أن “أمير دولة قطر صديق رائع لي ونعمل معاً بشكل جيد” وأن “الأمور تسير بشكل ممتاز مع قطر”.