مع تزايد الاحتمالات بتوجيه ضربة قاسمة للنظام السوري في اعقاب الهجوم الكيماوي على مدينة “دوما”، كشف موقع “آمد نيوز” الإيراني والمعروف بتسريبه للأخبار من داخل النظام الإيراني، نقلا عن مصادر خاصة قولها إن “ اتخذ قراراً بنقل عائلة إلى طهران”.

 

وأضافت المصادر “أن هناك حالة من الذعر والخوف في صفوف قيادات الحرس الثوري وعائلاتهم المتواجدين في ”، لافتة إلى أن “الحرس قام بنقل عائلات القادة من إلى في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين”.

 

وأوضحت المصادر أن “من بين العائلات التي سيتم نقلها إلى العاصمة طهران، عائلة الرئيس السوري بشار الأسد وأنها ستصل قبل نهاية الأسبوع الجاري”.

 

من جانبه، نفى مصدر مسؤول صحة الأنباء التي تتحدث عن نقل لإيران.

 

وقال المصدر لوكالة “سبوتنيك” الروسية والذي لم توضح الوكالة هويته فيما إذا كان روسيًا أو إيرانيًا ومقربًا من نظام بشار الأسد “إن هذه الأنباء عارية عن الصحة جملة وتفصيلًا”.