عاقبت محكمة مصريّة، الأربعاء،  بجامعة بنها في محافظة القليوبية، بالحكم عليه سنة سجناً، لإدانته في واقعة ممارسة علاقة حميمة مع سيدات داخل الجامعة، حيث انتشرت  له على مواقع التواصل بين طلبة الجامعة.

 

ووجهت النيابة العامة للمتهم والسيدات اللاتي ظهرن معه في الفيديوهات، تهمًا بممارسة أفعال فاضحة مخلة بالحياء داخل حرم الجامعة، إلى جانب تصوير مقاطع ونشرها على مواقع التواصل.

 

وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهم مارس فعلًا مخلًا مستغلًا وظيفته وقام باستقطاب سيدات بينهن طالبات جامعيات لممارسة علاقات حميمية داخل الجامعة، مبينةً أنه اعترف بارتكابه الواقعة، قبل أن تتم سرقة هاتفه وتسريب الفيديوهات التي صورها لعلاقاته على مواقع التواصل.

 

وكانت قد أحالت واقعة المسؤول بها إلى النيابة العامة، بعدما تسببت في أزمة كبيرة داخل أروقة الجامعة.