بينما يُقتل الأطفال والأبرياء السوريين بالغازات المحرّمة دولياً، وتدمّر طائرات “” المنازلَ فوق رؤوس ساكنيها في ، ويسقط الفلسطينيون على حدود غزة برصاص قناصة الإحتلال الإسرائيليّ، هناك في بقعةٍ من الجغرافيا العربية في ، تجد من لا يشعرون ولا يعنيهم كلّ مآسي العرب التي هم أحد أسبابها.

 

وفي هذا السياق، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعيّ، مقاطع فيديو، أظهرت الترف المبالغ فيه، في الشيخ الإماراتي حمدان بن مبارك بن حمدان آل نهيان.

 

وأظهرت مقاطع الفيديو كمية الهدايا المقدمة للعروس.

 

وظهر سرب من السيارات وعربات الخيول متجهًا إلى منزل العروس ابنة الشيخ سعيد بن سيف بن محمد آل نهيان، ترافق باصات تحمل محتويات “الزهاب” الذي قدمه العريس.

و”الزهاب” او “الزهبة” هو نقل الهدايا إلى بيت العروس عصرًا، في جو غنائي حافل، حيث يوضع جهاز العروس في حقائب تحمل إليها، ويظل الموكب في مسيرته وغنائه إلى أن يصل إلى بيتها.

 

كما شاركت فرقة موسيقية في تقديم معزوفات بالمناسبة، تعالت على وقع تدافع شبان يحملون الهدايا، التي تكون في مثل هذا الحدث ثمينة، وتتضمن مجوهرات وعطورًا وساعات ثمينة وأواني بخور.