“الدولارات” المشبوهة المصادرة بالصومال تثير جنون “عيال زايد”.. بيان رسمي إماراتي يشجب ويستنكر!

3

تسبب ضبط الأمن الصومالي لمبالغ مالية ضخمة (حقائب دولارات مشبوهة) تتبع أبوظبي على متن طائرة إماراتية خاصة بمطار “مقديشو”، في إثارة جنون حكام الإمارات الذين أصدروا بيانا رسميا استنكروا فيه الحادثة بعد فشل كل محاولاتهم لاستعادة تلك الأموال.

 

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام”، أن “الإمارات أعربت عن استهجانها وشجبها واستنكارها قيام السلطات الأمنية الصومالية باحتجاز طائرة مدنية خاصة مسجلة في دولة الإمارات يوم الأحد الموافق 8 أبريل الجاري في مطار مقديشو الدولي، وعلى متنها 47 شخصا من قوات الواجب الإماراتية، والقيام بالاستيلاء على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي والمتدربين تحت تهديد السلاح”.

 

 

وأضافت: “وتطاول بعض عناصر الأمن الصومالي على بعض أفراد قوات الواجب الإماراتية، مما أدى إلى تأخير إقلاع الطائرة لعدة ساعات، علما أن هذه المبالغ مخصصة لدعم الجيش الصومالي ودفع رواتبهم، وذلك استنادا إلى مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في نوفمبر 2014، والمتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين البلدين”.

 

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، إن “هذه الخطوة غير القانونية، من حيث أنها تناقض الأعراف والتقاليد الدبلوماسية المستقرة بين الدول، كما أنها تعد إخلالا جسيما بأحكام مذكرة التفاهم المشار إليها، وبالتالي مخالفة لقواعد القانون الدولي والأعراف الدولية”.

 

واختتمت بالقول “إذ تستنكر الإمارات العربية المتحدة هذا التجاوز للقانون والأعراف الدولية، في الوقت الذي قدمت فيه دولة الإمارات كافة أنواع الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري والانساني في أحلك الظروف من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار في الجمهورية الصومالية الفيدرالية”.

 

وكانت قوات الأمن الصومالية قد صادرت الأحد عشرة ملايين دولار وصلت على متن طائرة إماراتية خاصة في حين احتج مسؤولو السفارة الإماراتية بالعاصمة مقديشو على مصادرة الأموال زاعمين أنها تابعة للسفارة.

 

ونقل مراسل قناة “الجزيرة” عن مصادر حكومية أن السلطات الأمنية في مطار مقديشو عثرت على حقيبتين تحملان عشرة ملايين دولار على متن طائرة إماراتية خاصة، فأمرت بتفتيشهما.

 

واحتج مسؤولون من السفارة الإماراتية في مقديشو بأن الحقيبتين تعودان للسفارة، وأنهما تحويان أموالا نقدية مخصصة لدفع رواتب وحدات من الجيش الصومالي في مقديشو وإقليم بونتلاند.

 

وأصرت سلطات المطار على التحفظ على الحقيبتين، وتدخل في المناقشات الجارية في المطار قادة من الجيش والشرطة والمخابرات ووزير النقل الجوي في الحكومة الصومالية.

 

وقال المراسل إن السلطات صادرت الحقيبتين عندما لم تستطع السفارة الإماراتية تقديم توضيحات مقنعة بشأن تلك الأموال، بينما سمحت المخابرات الصومالية للطائرة بالمغادرة، في حين لم يصدر عن الإمارات أو عن الحكومة الصومالية تعليق على هذا الحادث بعد.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of بنت السلطنه
    بنت السلطنه يقول

    هزاب
    قول لاسيادك في ابوظبي بدل من يدفعوا رواتب الجيش الصومالي يزبدوا رواتب فقراءهم مثل المواطن علي المزروعي الذي صرخ في اذاعة عجمان من ارتفاع الاسعار وعدم كفاية الروتب المتدنيه لسد حاجاتهم.

  2. Avatar of عبود
    عبود يقول

    وانتي شو يدخلك يا بنت السلطنة كنك بولة صروخ

  3. Avatar of الحمدلله ملئ ما خلق
    الحمدلله ملئ ما خلق يقول

    أدب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More