“ترامب” و”كوشنر” منحا “ابن سلمان” الضوء الأخضر: ستكون ملكا قبل عيد الاستقلال الأمريكي!

2

كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قام بالتنسيق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر بأن يتم إعلان نفسه ملكا قبل تاريخ 4 يوليو/تموز المقبل.

 

وقال “مجتهد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” تتناقل دوائر قريبة من محمد بن سلمان أنه نسق مع كوشنر وترامب أن يعلن تنحي الملك سلمان واعتلائه العرش رسميا في أي وقت من الآن إلى 4 يوليو هذا العام فإن صحت هذه المعلومة يفترض أن يعلن نفسه ملكا خلال الثلاث أشهر القادمة لا تسألوني لماذا اختار الرابع من يوليو فلم يذكر المصدر السبب”.

 

وتأتي هذه المعلومة، في وقت كشف فيه الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في معهد “بيغين سادات” إيدي كوهين، بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيتم تنصيبه ملكا في غضون شهرين من الآن، رافعا الستار عن هوية من سيشغل منصب ولي العهد القادم.

 

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على صورة لولي العهد محمد بن سلمان وشقيقه سفير المملكة في واشنطن خالد بن سلمان:” الملك وولي العهد .. خلال شهرين !!”

 

يشار إلى أن يوم 4 يوليو هو يوم الاستقلال الأمريكي والمعروف شعبياً بالرابع من يوليو هو عطلة فدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة اعتماد وثيقة إعلان الاستقلال في 4 يوليو من عام 1776، مُعلنةً استقلالها عن بريطانيا العظمى.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    سيكون ملكا على مراحيض سيديه ترمب وكوشنير…

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    بيعة الرضوان؟!، في أحضان النسوان؟!،مما دلَ على أن بيعة السديس في ليلة القدر العام الماضي لم تكن كافية ولم تف بالغرض؟!،فبيعة أهل الدار طوعا أو كرها لا تساوي مثقال حبة من خردل لتثبيت المعني في قصره المشيد وبيره المعطلة؟!،هي بيعة قاصرة اللهم إلا إذا تمَ تزكيتها من الباب العالي؟!،باب الحارة ؟!،باب اليهود والنصارى؟!،نطلب من السديس أن يقرأ في المرة القادمة قوله تعالى:(ومن يتولهم منكم فإنه منهم)؟!،وبذلك يكون قد كفَر عن ذنبه؟!،أشك في أن يتلو ذلك؟!،ومن يدر فربما تأتي الأوامر الفوقية أن مروا مرور البخلاء على قوله تعالى:(إنَ الملوك إذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا أعزة اهلها اذلة وكذلك يفعلون)؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.