في واقعة جديدة تؤكد “سفه” وإرضاء غروره وكبرياءه المريض على حساب المواطن السعودي، وبينما الفقر والبطالة ينخران الاقتصاد و”الجرب” ينهش أبناء المملكة، حمل “ابن سلمان” معه إلى “أمتعة” شخصية تملأ طائرة تجارية بالكامل، رغم أن مدة إقامته في لن تتجاوز 3 أيام.

 

ووفقا لما نقله موقع «نيوز.كوم» الأسترالي الشهير، فإن حجم الأمتعة التي وصلت إلى ، قبيل زيارة ولي العهد السعودي، باستطاعتها أن تملأ طائرة تجارية بالكامل.

 

وانتقد الموقع الحجم الضخم للأمتعة وحقائب السفر، معتبرة أنها مستفزة.

وأضاف أن «المسافرين عادة ما يحملون أوزانا أكثر من المسموح بها في الطائرة، إلا أن النظر إلى حجم الحقائب التي حملها معه بن سلمان تجعل المرء يشعر بالتواضع».

 

ونشر الموقع صورا لأشخاص ينزلون كميات كبيرة من الأمتعة والحقائب كانت محملة داخل سيارات كبيرة بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

ولفت «نيوز.كوم» إلى واقعة إلغاء زيارة «بن سلمان» إلى محطة «»، أكبر مجمع للشركات الأوروبية في فرنسا، معتبرة أنها «نكسة للأمير».

 

واعتبر أيضا أن ولي العهد تعرض لإحراج تمثل في تنظيم آلاف الأشخاص مظاهرة ضده في مدينة إكسون بروفونس، حيث كان من المخطط أن يحضر الأمير حفلة موسيقية، وهتف المتظاهرون قائلين: «لا تبيعوا السلاح للسعودية».

 

وحطت طائرة ولي العهد، البالغ من العمر 32 عاما، مساء الأحد، في مطار لو بورجيه، قرب باريس، حيث كان في استقباله وزير الخارجية «جان إيف لودريان».

 

وذكر مصدر قريب من الوفد السعودي أنه سيتم توقيع نحو 18 بروتوكول اتفاق في مجالات السياحة والطاقة والنقل.