أطلق القناصة الإسرائيليون الرصاص صوب امرأة فلسطينية قرب السياج الفاصل شرق بدم بارد.

 

وتظهر المرأة في الشريط الذي سجله المتواجدون بالمكان وهي تقترب من السياح الفاصل ملوحة بعلم ، عندما باغتها قناص بطلقة أسقطتها أرضا فهرع العشرات من المتظاهرين في المكان لإنقاذها ونقلها إلى الإسعاف. حسب ما نشرت وكالة “معا” المحلية.

 

ووصف عضو الكنيست أحمد الطيبي المشهد بـ”إرهاب العلم”، وقال معقبا على ما حدث “تذكروا هذه الصورة جيدا فهي ملخص القصة والرواية.. علم فلسطيني في يد سيدة فلسطينية يزعزع أمن دولة المفاعل النووي.. قناص الاحتلال الجبان يحدد الهدف ثم يصطاده .. إسرائيل 2018.. غزة 2018”.