أهدى الشاعر الكويتي الفائز بلقب النسخة الرابعة من برنامج «» ، دولة قطر وأميرها الشيخ بن حمد آل ثاني قصيدة جاءت بعنوان “”.

 

 

ولاقت القصيدة التي تم تداولها على نطاق واسع، تفاعلا كبيرا من قبل النشطاء الذين أثنوا على “العجمي” وكلماته الدقيقة المنتقاة.

 

 

 

 

كما أشاد البعض بموقفه الداعم لدولة قطر ضد الحصار الجائر، رغم التضييق من قبل بعض الحكومات على المتضامنين مع قطر وشعبها.

 

 

 

 

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو الماضي، عندما قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

 

وتسعى دول الحصار وخاصة الإمارات منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.