شاهد| هذا المليونير قتلته عصابة .. شنشلوه بالذهب وحرق جثته كلّف أكثر من ربع مليون دولار!

في جنازةٍ مبالغٍ فيها، أحرق جثمان قطب العقارات المليونير “شيرون سوخيدو” (33 عاما)، بعد أن قتل في إطلاق نار تعرّض له من سيارة مارّة الأسبوع الماضي، خارج منزل والد زوجته في ترينيداد وتوباغو.

وقد وضع جثمان المليونير قبل إحراقه في نعش ذهبي قيمته 50 ألف دولار، كما زُين النّعش بكميات ضخمة من المجوهرات بقيمة 100 ألف دولار.

ويعتقد أن مجوهراته أزيلت قبل حرقه.

 

واصطحب جثمان المليوينر إلى محرقة الجثث في سيارة “بنتلي” تبلغ قيمتها 150،000 دولار.

 

وتم وضع زوج من أحذية “تيمبرلاند” في النعش الذهبي بقيمة 50،000 دولار من قبل الأقارب.

وبحسب صحيفة “ترينداد وتوباجو” تم صبغ المليونير في “الشمبانيا” قبل أن يتم حرقه .

 

ووفقاً للصحيفة نفسها، فإنّ الشرطة تحقق في صلة عائلية محتملة بوفاة سوخيدو.

وقال ضباط شرطة للصحيفة إن أعضاء عصابة “راستا سيتي” كانوا يخططون لقتل المليونير قبل سنوات، رغم أن “سوخيدو” كان تحت حماية عصابة منافسة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.