نفى ّ لدى سلطنة وجود من من عُمان.

 

وأضاف السفير “أندرا ماني باندي”: “لا علم لدي بهذه الهجرة الجماعية، نعم كان هناك عدد قليل طُلب منهم ترك وظائفهم، وهناك عدد آخر تم عمل مقابلات معهم لشغل بعض الوظائف، لكن تم إعلامهم بعدها بأنهم لن يتمكنوا من الحصول على تأشيرة”.

 

وأفاد السفير بأنه يحترم هذا القرار من السلطنة لأنه قرار مهم ويصب في مصلحة الشعب العُماني.بحسب “اثير”

 

ويأتي هذا التصريح، حسب ما نشرته صحيفة “تايمز أو عمان” بعد أن أصدرت وزارة القوى العاملة القرار الوزاري رقم 2018/38 بإيقاف التصريح باستقدام القوى العاملة غير العمانية بصفة مؤقتة في منشآت القطاع الخاص ولمدة 6 أشهر في 87 وظيفة.

 

وأشارت الصحيفة في خبرها إلى أن عدد الوافدين في السلطنة شهد تراجعًا، حيث كان عددهم في مايو 2017م 2،121،763 واليوم هبط عددهم إلى 2094،783.