تشهد الآن مظاهرات غاضبة خرج فيها الأهالي ينددون بالتحالف العربي بقيادة ، بعد واقعة اغتصاب جندي سوداني يتبع التحالف لفتاة يمنية في مدينة الخوخة.

 

 

 

وخرجت تظاهرة حاشدة عصر الاثنين، في العاصمة اليمنية صنعاء للتنديد بجريمة اغتصاب فتاة جنوبية في مدينة الخوخة التي يسيطر عليها التحالف في محافظة الحديدة بالساحل الغربي.

 

 

التظاهرة النسائية الحاشدة خرجت في باب اليمن تنديدا بجريمة اغتصاب الفتاة الجنوبية على يد جندي سوداني تابع لقوات التحالف في مدينة “الخوخة” الواقعة تحت سيطرة التحالف.

 

 

 

وصب المتظاهرون غضبهم على السعودية التي تقود التحالف، وهاجموا “ابن سلمان” و”” الذين اعتبروهم مسؤولين عن هذا الحال المؤسف الذي وصل إليه اليمن.

 

 

 

 

 

وكانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية ومفتي الديار في صنعاء ومنظمات حقوقية محلية قد نددت بالواقعة وطالبت باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد قوات التحالف في اليمن.

 

وقال بيان صادر عن التظاهرة “لأجل هذه الجريمة النكراء، جريمة اغتصاب امرأة في الخوخة خرجنا نحن نساء أمانة العاصمة من مختلف التوجهات السياسية غضبا لله ولدينه، غضبا لأرضنا ولعرضنا، واستهجانا لكل نبرات الاستسلام والدياثة والانحراف التي يطلقها البعض نكاية في خصومه السياسيين، خرجنا عجبا ممن يحاول أن يصور الموضوع كحادثة عرضية”.