في توجه يتماشى مع رغبات ولي العهد السعودي الذي يقود المملكة نحو العلمانية وسلخ المجتمع عن عاداته وتقاليده، تفاخرت صحيفة “” المقربة من الديوان الملكي بصورة سعوديات غير مرتديات غطاء الرأس خلال حضورهن حفل الفنان المصري بمدينة جدة يوم الجمعة الماضي.

 

ونشرت “الصحيفة” عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة لمجموعة من النساء ظهر أغلبهن بلا غطاء رأس خلال حضورهن الحفل، وعلقت عليها بالقول:” يوثقن حضورهن حفلة فنية بمدينة عبدالله الاقتصادية بجدة للفنان تامر حسني برعاية هيئة الترفيه”.

 

من جانبهم، شن المتابعون لحساب الصحيفة على “تويتر” هجوما عنيفا عليها وعلى هيئة الترفيه التي نظمت الحفل، مؤكدين بأن هذه الصورة كانت تمثل حلما للصحيفة ذات التوجه العلماني، مشيرين إلى أن القابض على دينه هذه الأيام كالقابض على الجمر، في حين أشار البعض بان هؤلاء النساء وهيئة الترفيه لا يمثلون إلا انفسهم فقط.

https://twitter.com/009m_/status/980464206200832000

وكان آلاف السعوديين قد حضروا حفل الفنان المصري تامر حسني مساء الجمعة، في أول ظهور فني له في على المسرح المقام داخل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بمدينة جدة.

 

وتفاعل الجمهور النسائي مع أغانيه، بمظاهر غير مألوفة في الأماكن العامة في السعودية، حيث ظهرت عدد من الحاضرات دون حجاب، بينما رقصت وتفاعلت أخريات مع الأغاني.

 

وكانت هيئة الترفيه السعودية قد وضعت شروطاً لحضور الحفل، أبرزها منع “الرقص والتمايل”!