أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن، حُكماً بالاعدام شنقا حتى الموت بحق شخصين أدينا بقتل .

 

كما حكمت المحكمة على متهمين اخرين بالوضع بالأشغال المؤقتة ١٢ سنة و 8 سنوات للتدخل بجناية السرقة والتدخل بالسرقة والتدخل بالسرقة خلافا بأحكام ٤٠١ من قانون العقوبات.بحسب “رؤيا”

 

وتعود قضية دياب الذي كان يعمل في احدى الإذاعات، إلى صيف عام 2014 بعدما وجد مقتولا في منزله بعمان.

 

وأظهر تقرير الطب الشرعي أن المجني عليه تعرض للضرب بجسم صلب بعد ربطه ما أدى الى حدوث نزيف داخلي إثر تهتك الطحال.

 

والقت الأجهزة الأمنية القبض على القتلة خلال 24 ساعة بعد أن أثارت الجريمة الرأي العام محليا وعربيا.