في رد ناري يحسب له، وجه المتحدث باسم الذي تقوده في ، العقيد السعودي تركي المالكي صفعة قوية لمراسلة قناة “” بعد محاولاتها الحديثة للتدليس وربط البالستية السبعة التي أطلقها الحوثيين واستهدفت المملكة مساء الأحد بقطر.

 

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث باسم التحالف مساء الاثنين للتعقيب على إطلاق الصواريخ الحوثية توجهت مراسلة “العربية”   بسؤال إلى “المالكي” قائلة: “قوة العلاقات وتوطيدها ما بين وقطر هل هذا انعكاس للتنوع او التطوير للصواريخ الحوثية؟”.

 

ليرد عليها المتحدث قائلا: “فيما يخص ومشاركتها كانت بقرار سياسي وتم انهاؤه بقرار سياسي”.

 

وأضاف قائلا: “فيما يخص تطور الصواريخ البالستية..إذا توقف النظام الإيراني عن تزويد الميليشيا الحوثية المسلحة بالصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والقوارب المفخخة سيصبح اليمن آمنا مستقرا بإذن الله تعالى”، لتعود بسؤاله: “هل يمكن الاموال القطرية ساعدت في ذلك”، ليرفض الإجابة عليها مطالبا بسؤال لصحفي آخر.

 

وشهد النزاع السعودي الحوثي، مساء الأحد، تصعيدا جديدا إذ أعلن التحالف رصد سبعة بالستية أطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية، جرى اعتراضها جميعها في أجواء المملكة، بحسب التحالف، لكن الشظايا التي تساقطت منها تسببت في مقتل شخص مصري الجنسية.

 

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا في البلد المجاور الفقير دعما لسلطة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الشيعة المتهمين بتلقي الدعم من طهران. وتنفي إيران هذا الاتهام.