سخر الكاتب المصري المعروف من هذيان مستشار ولي عهد ابو ظبي عبد الخالق عبد الله، واقتراحه تعيين الكاتب السعودي الليبرالي مشرفا على قناة “” لضبط خطها التحريري الذي أزعج “عيال زايد” و”ابن سلمان”.

 

ودون “سلطان” في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي بتويتر ورصدتها (وطن) ساخرا من “الراشد” دون ذكر اسمه صراحة:”وهل هو كان فلح في # حتى ينفع في #الجزيرة ؟ ، بلا خيبة 🙂”

 

 

ولاقت تغريدة الكاتب المصري تفاعلا واسعا من قبل النشطاء، الذي تسارعوا لذكر اسم عبد الرحمن الراشد في تعليقاتهم وإظهار أنه هو المقصود بالتغريدة.

 

 

 

وكان  مستشار “ابن زايد” قد خرج بـ(افتكاسة) جديدة وغير مسبوقة وطالب بتعيين “الراشد” الموالي للنظام السعودي مشرفا على قناة “الجزيرة”.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر”:”رغم ان تحريض قناة الجزيرة بلغ درجات قصوى الا أنني لست مع دعوة الاغلاق بل مع ضبط خطها التحريري والإخباري واقترح ضمن التسوية مع قطر مستقبلا تعين الإعلام السعودي القدير ومدير العربية الأسبق عبدالرحمن الراشد مشرفا على قناة الجزيرة للقيام بهذه المهمة”.

 

 

ليرد عليه مدير عام الجزيرة ياسر أبو هلالة برد ناري قائلا: “عبدالخالق عبدالله أكاديمي محترم لكنه بعد اعتقاله في جهاز الأمن اختلف، أظن أنهم يعطون جواله لحمد المزروعي رغما عنه. ربما في المستقبل ألتقي به وأعاتبه لا أكثر!”.

 

وأضاف:” بالمناسبة إن نسي عبد الخالق أن عبد الرحمن الراشد هدد قطر بمصير ميدان رابعة فجوحل موجود. الجزيرة كبيرة عليكم”.