سخر الداعية الكويتي المعروف حامد العلي، من المشهد الذي ظهر به أعضاء السلفي (الموالي للنظام) بمصر أمام لجان الانتخاب اليوم، حيث حرصت قيادة الحزب التي كانت تحرم المشاركة في أي انتخابات قبل ذلك على حشد المواطنين لدعم “السيسي” والترويج له.

 

ودون “العلي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ساخرا من تناقض أعضاء حزب النور وإدعائهم التدين:”حزب النور ينتخب سيسي .. اللحى طويلة لأنه يحرم أخذ شعرة منها بينما يجوز التصويت لطاغية يأخذ أرواح الناس ويملأ الأرض ظلما وفسادا”

 

وتابع سخريته قائلا:”يذكّرونك بالذين قتلوا الحسين – رضي الله عنه – وسألوا في الحج عن قتل المحرِم للبعوض”

 

 

وتداول ناشطون بمواقع التواصل اليوم، صورًا من مدينة الإسكندرية، تظهر احتشاد أعضاء حزب النور أمام اللجان وتوجيه المواطنين لانتخاب السيسي.

 

وشهدت مدرسة العامرية الابتدائية تجمع أكثرمن ٣٠ سيدة منتقبة وقد ارتدين النقاب، فيما حملن أعلام يحثون المواطنين على المشاركة فى المسرحية.

كما قام حزب النور بمحافظات مصر الأخرى بحشد السلفيين والمنقبات تحت شعارات “عاوزين استقرار”.

 

وأمام اللجان تجمع المئات من السلفيين والنساء، مرددين “تحيا مصر”، وهو ما تمت مواجهته بسخرية من المارة على مايقومون به بالمخالفة لحال غالبية الشعب المصري.

كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لحفلات رقص لناخبين مصريين أمام مقار اللجان الانتخابية في اليوم الأول لانتخابات الرئاسة.

 

وانطلقت انتخابات الرئاسة المصرية، صباح اليوم الاثنين، وسط تشكيك في نزاهتها من منظمات دولية ومحلية، إضافة لإعلان كيانات سياسية مصرية مقاطعتها بعد ما قالت إنه إقصاء تعرض له مرشحون.

 

وأظهرت مقاطع فيديو مجموعات من السيدات والرجال وهم يتراقصون على نغمات أغاني مصرية، وزغاريد النساء، حاملين صور السيسي وأعلام مصر.