تسببت الصواريخ التي أطلقتها جماعة الحوثيين أمس، الأحد، على في خسائر فادحة للاقتصاد السعودي وهوت أسهم البورصة بشكل خطير ما يهدد اقتصاد المملكة المنهار في الأساس بسبب سياسات ولي العهد المتهورة.

 

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء العالمية “رويترز” فقد تراجع مؤشر البورصة في بداية تعاملات اليوم الاثنين، بعد تعرض المملكة لهجوم صاروخي مساء أمس من الأراضي اليمنية، مما أثار مخاوف المستثمرين.

 

وتراجع المؤشر العام السعودي 0.5 بالمئة عند الفتح اليوم، وبحسب بيانات وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية، انخفض مؤشر بنسبة 0.36% أو 28.14 نقطة، إلى 7814.49 نقطة، بحلول الساعة 07:28 بتوقيت غرينيتش.

 

ونجحت قوات الدفاع الجوي السعودية مساء أمس الأحد، باعتراض 7 صواريخ باليستية أطلقتها جماعة أنصار الله من على المملكة، وتسبب حطام الصواريخ بمقتل رجل (مقيم مصري) في الرياض، ليصبح بذلك أول قتيل في العاصمة السعودية خلال حرب ،كما أصيب اثنين آخرين يتبعون الجنسية المصرية أيضا.

 

ونشر محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، مجموعة من مقاطع الفيديو، التي يظهر فيها فشل منظومة صواريخ “الباترويت” السعودية.

 

وظهر في مقطع الفيديو الذي نشره الحوثي، عبر حساب منسوب له على موقع “تويتر”، صاروخا ينطلق من الأرض، ولكن سرعان ما يتحول ويعود ليسقط بالقرب من ملتقطي الفيديو.

 

ولا يمكن التحقق ما إذا كان الفيديو المنشور تم تصويره في السعودية، أو أنه مرتبط بالصواريخ الباليستية السبعة التي أطلقتها “أنصار الله” بالأمس.

 

وعلق الحوثي على مقطع الفيديو بقوله: “هذه مضادات السعوديين تعود بين المواطنين، ثم يقولون إن صواريخ الشعب اليمني تستهدفهم”.

 

وتابع: “القوة الصاروخية اليمنية أعلنت أماكن استهدافها، فعلى تحمل مسؤولياتها عن نيرانها الصديقة”.