في شجاعة منقطع النظير، نشرت قناة “الجزيرة مباشر” مقطع فيديو يظهر تمكن عدد من الشباب الفلسطيني من اجتياز السياج الحدودي الفاصل شرق دير البلح وسط و الوصول لأحد الحفارات التي يستخدمها جيش الاحتلال الاسرائيلي في البحث عن الأنفاق وقاموا بإضرام النار فيه.

 

وبحسب الفيديو المنشور فقد ظهر أربعة يجتازون السياج الحدود ويتوجهون صوب أحد التي يستخدمها جيش الاحتلال الاسرائيلي في البحث عن الانفاق حيث قاموا بإضرام النار فيها وانسحبوا قبل أن تصلهم إحدى الدبابات التابعة لجيش الاحتلال.

 

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي: “إنه قد عبر 4 شبان فلسطينيين السياج الفاصل من جنوب قطاع غزة (السبت) وحاولوا استهداف الآليات العاملة في الحاجز المضاد للأنفاق، وسرعان ما اقتربت منهم قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي لكنهم هربوا عائدين إلى قطاع غزة”.

 

وتداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورا للأضرار التي ألحقها الحريق الذي أشعله الشبان الفلسطينيين بالحفار الإسرائيلي.

 

وفي نفس السياق، أغارت طائرات حربية إسرائيلية ليل السبت/الأحد على قطاع غزة بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية.

 

وذكرت المصادر أن الغارة استهدف بعدة صواريخ موقع تدريب تابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة “” في رفح أقصى جنوب قطاع غزة دون وقوع إصابات.

 

وقالت مصادر إسرائيلية إن الغارة جاءت ردا على تسلل شبان فلسطينيين من قطاع غزة مساء السبت عند السياج الفاصل ومحاولتهم تعطيل أعمال بناء الجدار حول القطاع.