تزامنا مع الهجوم الشرس الذي يشنه ولي العهد السعودي على ما يعرف بـ”الصحوة”، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة قديمة له برفقة والده تكشف أنه كان ينتمي إلى ().

 

ووفقا للصورة المتداولة التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر “” بجانب والده مرتديا “الغترة” بلا “عقال وهو الزي المعروف لجميع المنتمين لتيار الصحوة في ، في حين ظهر أمامه عدد من الطلبة الذين كانوا يتلقون دروسهم على أيدي شيوخ ما يعرف بـ”الصحوة”.

ويأتي تداول هذه الصورة في أعقاب إطلاق الذباب الإلكتروني التابع للمستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني هاشتاجا بعنوان: ” #كيف_نجوت_من_الصحوه والذي تصدر قائمة الأكثر تداولا في المملكة بهدف الإساءة لهذا التيار.

 

وفي حين هاجم البعض الفكر الصحوي، اتهم آخرون السلطة السعودية بالقضاء عليها بعد أن صنعوها وانتهت مهمتها، مؤكدين بأنها أيقظت الناس من الغفلة وأعادت أهل الباطل إلى الحق، حيث جاءت غالبية التغريدات عبر الهاشتاج متضامنة مع تيار “الصحوة” موضحة ان محاربتها تأتي بهدف في إطار محاولة لإبعاد الناس عن دينهم الذي ارتضاه الله لهم.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد تعهد خلال مقابلة أجرتها معه قناة “سي بي إس” الأمريكية قبيل توجهه للولايات المتحدة بالقضاء على فكر الإخوان المسلمين الذين يمثلون تيار الصحوة في السعودية.

 

وقال خلال المقابلة: “مدارسنا تم غزوها من جماعات متشددة، كالإخوان المسلمين، وقريبا سيتم القضاء عليها، ولن تقبل أي دولة في العالم بأن يكون هناك جماعة متطرفة مسيطرة على النظام التعليمي”.

 

كما هاجم “ابن سلمان” في تصريحات سابقة مشروع الصحوة الإسلامية، واعتبر في لقاءات صحفية بواشنطن خلال زيارته الشهر الجاري أن القيود الدينية في السعودية ليست من الإسلام.