السبت, ديسمبر 10, 2022
الرئيسيةحياتناشاهد| ماذا فعل أستاذ بجامعة أردنية مع طالبة كويتية دخلت إلى محاضرتها...

شاهد| ماذا فعل أستاذ بجامعة أردنية مع طالبة كويتية دخلت إلى محاضرتها وهي تتحدث عبر هاتفها!

- Advertisement -

تناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعيّ، مقطع فيديو، أظهر قيام استاذ جامعي بإحدى الجامعات الأدرنية، بانتزاع هاتف طالبة كويتية ورميه أرضاً وهو غاضب، بسبب دخولها إلى محاضرتها في مدرج الجامعة وهي تتحدث في هاتفها المحمول.

 

ووفق ما ظهر في مقطع الفيديو فإن الدكتور الجامعي كان يتجول بين طلبته في إحدى القاعات الدراسية، فدخلت طالبة، قيل إنها كويتية، متأخرة إلى المحاضرة وهي تتحدث بالهاتف، وما إن وصلت إلى جوار الأستاذ حتى انتزع منها الهاتف ورماه أرضًا، فما كان منها إلا التقاط الهاتف عن الأرض والانصراف للجلوس في مكانها.

- Advertisement -

 

ولاحقا ذكرت مصادر كويتية أن رابطة طلبة طب الأسنان الكويتيين في الجامعة الاردنية نقلوا بيانا على لسان الطالبة حول الحادثة، حيث ذكرت أنها قدمت شكوى للمسؤول.

- Advertisement -

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

15 تعليقات

  1. أؤيد ما عمل الدكتور . وقاحه وقلة أدب, نسيت تجيب معها أبوشار على السينما ، هالشعوب ما بتمشي إلا بلجزمه على راسها
    إلي بيشوف هالمناظر وهيي حاملي تلفونات بفتكروها هي من صنعته ، يكتر خير الغرب إلي حملك تلفون
    … الله يرحم أيام لحمار

  2. هذا هو الصح لانها حقيرة لا تحترم المدرس يمنع منعا باتا استخدام الهاتف داخل المحاضرة و خاصة و الدكتور موجود فيها وكذلك يجب ترسيب الطالبة و طردها من الكلية هذا اسمة وقاحة و حقارة ويا بنت السلطنة هل تعلمي ان هذا الدكتور من عباقرة العالم العربي و ما هو مستواك العلمي انتي لكي تسهتزئي “من اين اخذ هذة الشهادة بتفكري مثل الخليجين يذهبون الي مصر و يشترونها بثلاجة او سيارة او مكيف او شوية فلوس .الادب و الاخلاق قبل التعليم ويا باي باي انت او انتي شرموط او شرموطة يا حقير او حقير يا سفلة يا منحطين يا بقر يا طرش يا حمير لعنكم من ناس بهايم الواحد فيكم لا يساوي جناح بعوضة و يعترض و يسب خرا عليك او عليها

  3. استغفر الله لماذا انتم حريصون على كسب السيىات بفواحش الكلام.ارتقوا ولا تنحدروا لهذه المستويات .
    الطالبه غلطت والدكتور رد عليها بما رغءه مناسب وانتهى .ما بالكم انتم وردودكم الفاحشه على بعضكم .
    ضعوها قاعده( قل خيرا او اصمت)

  4. احسنت يا دكتور .. هاد اقل شي ممكن تعمله .. منتهى الحقارة منها انها تدخل المحاضرة و هي تتكلم بالموبايل

  5. باهي فركس
    الظاهر عندك خبره في كيفية شراء الشهادات العلميه،
    أما الطالبة فقد كانت تتكلم وهي تدخل الى قاعة المخاضره والدكتور كان بين الطلبه قد تكون لم تنتبه لوجوده معحركة الطلبه الداخلين الى القاعه آما كونه من عباقرة الوطن العربي فهذا انت أدرى به والذي اراه كان بأمكانه التصرف معها ومعاقبتها بأسلوب آخر،

  6. يعني شو ما كان تخريب ممتلكات الناس حرام في اجراءات رادعة و بنفس الوقت قانونية ؛ أما ترميه في الارض و بدون ما تعرف او تسال او تشوف لو لا سمح الله فيه شي، هذا أذى و اعتداء و تكبر.. ابدا مش مكافىء للي هي بتعمله .. الله أعلم شو خلاها داخلة بتحكي بالتلفون يمكن أمر طارىء او شي صار لحدا من اهلها.. انا درست في جامعة خاصة في مصر و كان يغلي قلبي ع اهلي بالذات في الاحداث في غزة ..

  7. انتبهوا فقط للمشهد ! الطلبة مازالوا يدخلون في القاعة يعني بدء المحاضرة حتى بعد رمي الهاتف مازال الطلبة يتوافدون! ومن المعلوم في الجامعات العربية يمكن ان يحضر الطالب حتى بعد ساعة من بدء المحاضرة! وإلا لماذا يقول العربي للآخر عند وضع مواعيد لعمل ما موعد انجليزي! أي التزام بالوقت! الدكتور عبقري فعلا ! لكن في أمر واحد الاستقواء على البنات! كيف لشخص يحمل الدكتوراة ويعلم طلبة هم المستقبل للأمة ويمد يده لبنت في عمر احد بناته ويرميها ! مع التأكيد على خطأ الطالبة فقاعة الدرس للدراسة وليس للحكي والمكالنات الهاتفية ولا يهمنا جنسيتها كثيرا ! ماذا كان سيحدث لو لفت نظرها بكلمة وتوجيه تنبيه لها ؟ وحتى لو اعطى محاضرة مبسطة لخمسة دقائق عن الالتزام بالحضور في الوقت واغلاق الهاتف لعدم ازعاج الطلبة ! للعلم فقط النقال غير ممنوع في مدارس الابتدائية فكيف في الجامعات والحال في جميع الدول العربية! الذي فرح لتصرف الدكتور عبقري الوهم ماذا كان رده لو الطالبه اخته؟ بالطبع شتم وسب وشكوى لإدارة الجامعة ومحاصرة الكلية مع جميع أفراد العشيرة والقبيلة مثلما حدث كثيرا في هذا البلد! الذي يتكلم عن شراء الخليجيين للشهادات سنقول له أمر واقع ! بعض العرب من الشام والمغرب ومصر إلى يومنا هذا في سجون روسيا ودول أوروبا الشرقية والولايات المتحدة وبريطانيا لمحاولاتهم البائسة لسرقة شهادات من تلك الدول بعد ان قضوا 10سنوات لم ينجحوا في مقررات السنة الاولى! لما يذهب الخليجي لشراء الشهادة في الدول العربية وهم ليسوا ملائكة بشر عاديون أي الخليجيون من يساعدهم ضعاف النفوس من تلك الدول ! يعني عمداء كليات ورؤساء جامعات وأساتذة دكاترة ! ويقبضون عليها مبالغ كبيرة وكل شهادة لها قيمتها وليس ثلاجة أو مكيف أو سيارة! ولا فرق في ذلك بين الدولة أ والدولة ب ! ويوجد دكتور في نفس هذا البلد الذي حدث فيها هذه الحادثة اشتهر بكتابته لشهادات الدكتوراة للخليجيين بثمن مالي وهو أيضا يقال عنه عبقري! العبقرية يجب ان تظهر في التعامل والاحترام للنفس ولمن تتعامل معهم وليس في التصرفات الهمجية ! خلاصة القول العرب يحبون الضحك على بعضهم البعض هذا خليجي وهذا مصري و… وفي النهاية الغرب والأجانب يضحكون على العرب والمسلمين اجمعين!

  8. اولا واخيرا هذه قلة ادب من الطالبة وعدم احترام للدكتور المحاضر لو كانت عنا في اميركا كان اكتفي بطردها من القاعة او المحاضرة يومها حتي تحترم نفسها هي وغيرها من يدافع عنها حتي نحن كاميركيين وارقي جامعات العالم لدينا ليس للطالب الحق ان يفتح تلفونه او يتكلم بداخل الفصل الدراسي حتي انتهاء يومه الدراسي سواء في المدرسة او الجامعة لو في المدرسة المدرس له الحق مصادرة التلفون لمدة شهر علي اقل تقدير وكذلك طالب الجامعة واصبح لدينا شرطة في المدارس والجامعات كان حق المدرس طلب الشرطي لها وتأديبها لو هي تطاولت اكثر من ذلك وحرمانها من المادة كلها حتي تتأدب وتكون عبرة لنفسها ولغيرها . والذين يشتمون المدرس للاسف الشديد الكتاب باين من عنوانه من الاسلوب الراقي في التهجم علي المدرس والتخلف الذي يعاني منه عالمنا العربي التعيس

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث