نشر الناشط المصري والسياسي المعروف ، تسجيلا صوتيا حوى مكالمة تهديدية من شخص رفض تعريف نفسه (تابع لنظام السيسي) يطالبه بالسكوت عن انتقاد النظام وإلا سيتعرض لمشاكل كبيرة هو في غنى عنها، ملمحا إلى مخاطر قد تلحق به وأسرته.

 

ونشر “عبد العظيم” التسجيل في تغريدة عبر حسابه الرسمي بتويتر، وعلق عليها بقوله:”الباشا اللي بيهددني ما يعرفش اني باسجل كل المكالمات … بلاغ للنائب العام ..ده لو ينفع يعني !!! ده التهديد اللي وصلني في 24 يناير 2018 الماضي .. عايزين مننا ايه ؟ورئيسك  قال كل واحد يتكلم براحته ومافيش توجيهات بكدة !!!”

 

 

وقال حازم عبدالعظيم القيادي السابق بالحملة الانتخابية للسيسي قبل أن يتحول لمعارض، إنه تلقى خلال الفترة الماضية مكالمتين من أحد الأشخاص، يرجح انتماءه لأحد الأجهزة الأمنية، والذي هدده بأسرته، حال عدم توقفه عن توجيه الانتقادات للسلطة.

 

وفي تصريحات لوسائل إعلام مصرية، أضاف “عبدالعظيم” أن الأرقام التي يتحدثون منها أرقامًا عادية، إلا أنه حال الاتصال بها تكون مغلقة، متابعًا:  “لو تقدمت بشكوى، المفروض هؤلاء يحاسبون وفقًا لقانون تنظيم الاتصالات، لكن ذلك إذا كان القانون يطبق”.

 

ونشر “عبد العظيم” مقطع تهديد آخر لنفس الشخص، يهدده بالكف عما يقوم به، والتركيز في حياته الشخصية فقط.

 

ووجه الشخص المتصل، وفقًا للتسجيل الذي نشره “عبدالعظيم”، ما وصفه بـ”رسالة صغيرة” يقول فيها “خليك فى حياتك الأسرية ولأولادك وشغلك، وابعد عن الدوشة دي فى الفترة الجاية وأديك شايف الأحداث”.

 

 

وسأل “عبدالعظيم”، المتصل عن أي الجهات بالدولة ينتمي إليها، رد قائلًا: “مش هتفرق معاك جهة ولا مش جهة أنا مش واحد جاي اتصل أتسلى معاك”.