وجه الكاتب القطري المعروف جابر الحرمي الشكر للمسؤولين الرياضيين في ، على الاستقبال الحافل للمنتخب القطري في التي تستضيها العراق بعد رفع الحظر الكروي عنها من الاتحاد الدولي لكرة القدم بدعم من الدوحة.

 

وحقّق لكرة القدم، الأربعاء، الماضي فوزاً على نظيره العراقي في افتتاح بطولة الصداقة الدولية الودّية التي تستضيفها مدينة ، حتى الـ 27 من مارس الجاري.

 

ودون “الحرمي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”شكرًا الأشقاء في #العراق على حفاوة الإستقبال لأشقائهم المنتخب القطري الذي التقى نظيره العراقي الشقيق على ملعب #البصرة في لقاء المحبة بعد رفع الحظر الدولي عن ملاعب عراقية بدعم أشقائهم في # ..”.

ويلتقي منتخب قطر نظيره السوري غدا، السبت، بينما تُختتم منافسات البطولة الثلاثية بمواجهة بين المنتخبين العراقي والسوري.

 

وتُقام بطولة الصداقة “الثلاثية” بعد أيام قليلة من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (16 مارس 2018)، رفع الحظر الكروي نهائياً في 3 محافظات؛ هي: البصرة، وكربلاء، وأربيل، وذلك عقب اجتماع مجلس الفيفا في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

 

وكان لقطر دور بارز في رفع الحظر الكروي عن الملاعب العراقية، وهو ما دفع رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عبد الخالق مسعود، لتوجيه رسالة شكر وتقدير، إلى نظيره القطري حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، على “جهده الكبير ودعمه المستمر للكرة العراقية”، والذي تكلّل بقرار الفيفا.

 

وأشار إلى أن قطر كان لها بصمة واضحة في الحصول على هذا القرار من مجلس الفيفا؛ من خلال دعمها لملف رفع الحظر، إضافة إلى مساندة مختلف أندية ومنتخبات العراق واتحاد الكرة.