شن عبد الحوثي زعيم زعيم جماعة “أنصار الله” في ، هجوما عنيفا على ولي العهد السعودي ، ووصف تصريحاته بشأن عزل “الحوثيين” في اليمن بإنها “مقولة فارغة”.

 

وفي مقابلة مع صحيفة “الأخبار” اللبنانية ستنشر غدا تزامنا الذكرى الثالثة لدخول حرب اليمن، اعتبر أنه لا فرق بين الإدارة الأمريكية الحالية والسابقة سوى أن دونالد ترامب “تميز في نجاحه في عملية حلب () بشكل يبدو أكثر من إدارة أوباما.

 

وأكد أن الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي، محتجز في العاصمة السعودية ، وبعض الوزراء في حكومة الأخير معتقلون هناك.

 

كما هدد الحوثي بأنها “إذا تورطت بحرب جديدة على فإننا لن نتردد في إرسال المقاتلين”، مضيفاً أن “هناك أعدادا كبيرة من رجال قبائل اليمن يطمحون للقتال ضد إسرائيل”.

 

وكشف عن تفاصيل حول مشاركة إسرائيل في الحرب على اليمن، لا سيما في الجبهات المطلة على البحر الأحمر.

 

كما تضمن اللقاء عدة مواقف حول أفق الحل السياسي ورسائل موجهة إلى “حزب التجمع اليمني للإصلاح”.

 

وأعلنت الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، أن واشنطن والرياض توصلتا إلى اتفاق بشأن .

 

وقالت هيذر ناويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، إن اجتماعا تم بين ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ونائب وزير الخارجية الأمريكية، جون سوليفان.

 

وأشارت إلى أن الطرفين اتفقا في الاجتماع على ضرورة ماسة لعملية سياسية لإنهاء الصراع الدائر في اليمن.

 

وقالت ناويرت: “خلال اجتماعهما ناقش نائب الوزير وولي العهد، مجموعة واسعة من القضايا الثنائية والإقليمية”.

 

وتابعت: “أما بشأن اليمن، فتشارك الطرفان تقييمات الأوضاع الإنسانية، واتفقوا على الحاجة الملحة، إلى حاجة سياسية لإنهاء الحرب”.