تداول ناشطون بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، مقطعا مصورا أظهر في حالة غير طبيعية أشبه إلى “السُكر” استقباله بالمطار بأحد الدول الإفريقية.

ووفقا للمقطع المتداول الذي انتشر على نطاق واسع وتسبب في سخرية واسعة بين النشطاء، ظهر “ابن زايد” وهو يترنح يمينا ويسارا بعد ترجله من سيارته الخاصة وكسر “البروتوكول” الرسمي بحركته الغريبة وتنقله السريع حتى أمسك أحد مرافقيه بيده وأوقفه في المكان المخصص لالتقاط الصور التذكارية.

واللافت في الأمر والذي يؤكد أن وزير الخارجية الإماراتي لم يكن في حالة طبيعية، هو تجوله في أرجاء المطار بحركات بطيئة متعسرة وتعمده (السلام) على جميع من تواجد حول الطائرة حتى أفراد الحراسة والسائقين الذين تعجبوا أنفسهم من فعل المسؤول الإماراتي.

يشار إلى أن عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، بحث أوائل الشهر الجاري مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد سبل تعزيز التعاون مع القارة الأفريقية.

 

واستقبل رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي بمقر المفوضية في أديس أبابا، “ابن زايد” الذي قام بزيارة إلى إثيوبيا ضمن جولة أفريقية شملت أيضا مالي والسنغال.