شن الأمير السعودي المنشق، والمقيم في ألمانيا، خالد بن فرحان ، هجوماً عنيفاً على حكام “” في المملكة داعيا الله بإزالة ملكهم، محذرا إياهم من الاستمرار في مضايقة شقيقته المقيمة في .

 

وقال “آل سعود” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” موجها فيها رسالة حادة وقوية لـ”آل سعود”:” بسم الله الرحمن الرحيم ، رسالة إلي خائن الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز وأبنه الصهيوني محمد”.

واضاف في تغريدة اخرى: “بعد الدعاء لكم مخلصين من القلوب بزوال ملككم وسلطانكم واياديكم السوداء ، التي ما فتئت أن لوثت عالمنا العربي والإسلامي”.

وتابع “آل سعود” قائلا:” نزيدكم علماً بأننا قد طفح الكيل ، وبلغ السيل الزبى ، ولم يبق فى قوس الصبر منزع ، لذا أرجوا أن تكفوا أياديكم الوسخة عن مضايقات شقيقتي الدكتورة إبتسام ، التي تقبع في المملكة ظلماً تحت حكمكم الوضيع”.

وأردف قائلا: “لذا أتمني أن تلجموا كلابكم الخسيسة من مباحثكم ومخابراتكم الوضيعة بالكف عن مضايقتها وأطفالها”.

واستطرد “آل سعود” قائلا:” فإذا أنتم قد تنازلتم عن الإسلام والعروبة وأصبحتوا صهاينة بحق ، فنلتمس منكم أن تبقوا علي نخوتكم إن كان لكم نخوة أصلاً بألا تضايقوا إمرأة وحيدة ضعيفة مسكينة مقهورة من عائلتكم ، هذا وندعوا الله أن ينتقم منكم قريباً”.

وسبق أن أكد الأمير السعودي المنشق ، أنه عاش أيام طويلة من الرعب والتهديد أثناء وجوده فيالسعودية قبل أن يتقدم بطلب لجوء سياسي إلى ألمانيا.

 

وقال “آل سعود” في لقاء مع برنامج “ضيف وحكاية” المذاع على قناة “دويتشه فيله” في نوفبر/تشرين الثاني الماضي، أن السلطات السعودية حاولت كثيرا ابتزازه من خلال اخته الصغرى الأميرة “ابتسام” المتواجدة في السعودية وتخضع لإقامة جبرية، مشيرا إلى أنه عادة ما يتم تهديده بقتلها في حال لم يتراجع عما يقوم به.