عاد الداعية السعودي ، عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، لإثارة الجدل بتصريحاته الغريبة مجددا.

 

فبعد أن أحل لعبة “” انسجاما مع التوجه الجديد مع إقرار هيئة الرياضة التي يرأسها تركي آل الشيخ بطولة لهذه اللعبة بالمملكة، وبعد فتواه بأن إلزام النساء بارتداء أمر غير واجب شرعا، خرج “المطلق” ليثير جدلا جديدا بحديثه عن زواج (المسيار) وأيضا فتواه بأنه يجوز للفتاة المقبلة على الزواج أن تدفع لزوجها.

 

وقال الشيخ عبد الله المطلق إنه من الممكن للفتاة دفع مهرها للرجل الذي تتزوجه إذا كان طيباً وذَا خلق ودين.

وأضاف ردا على سؤال لأحد المتصلين عن إمكانية دفع الفتاة المهر للرجل اذا كان طيباً وذا خلق ودين: “ليس في ذلك شيء، الفتاة تهب الرجل وتعطيه المهر هبة، ثم يعيده إليها مهراً عند العقد، أو أن الفتاة تتزوجه على قليل من المهر، وتقول مثلاً أعطني ألف ريال، والباقي هي تجهّز نفسها من عند نفسها”.

 

وفي رد الشيخ المطلق على سؤال عن حكم حلال أم حرام، قال الشيخ : “ إذا كان بنية العدل وإعطاء المرأة حقوقها فهو حلال، أما إذا كان بنية الضحك على النساء وتضييع حقوقهن فهذا لا يجوز وحرام”.

 

وأثارت تصريحات “المطلق” جدلا كبيرا بين النشطاء، الذين حولوا فتواه إلى مادة للسخرية والهجوم عليه عبر وسم #المطلق_يجوز_للفتاة_دفع_مهرها_لعريسها.