أعادت الأزمة الدبلوماسية الطاحنة بين وبريطانيا بشكل خاص والدول الغربية بشكل عام والتي وصلت لطرد 23 دبلوماسيا من إثر اتهام الأخيرة للحكومة الروسية بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي “سيرغي سكريبال” وابنته في بغاز الأعصاب، النحس الذي يحمله الفنان الإماراتي ، حيث اجتاح موقع “تويتر” موجة سخرية عارمة منه بعد أن تم تكريمه قبل أيام من قبل قصر كأكثر فنان شعبية في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

 

وبعد حصوله على الجائزة، غرد “الجسمي” قائلا:” فخوراً أقف اليوم على مسرح قصر الكرملين في # لأُكرَّم بجائزة الفنان الأكثر شعبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحمل إسم وفن وثقافة بلادي ووطني شكرا إماراتي الحبيبة .. شكراً قادتي الكرام .. شكراً وطني العربي وجمهورنا الحبيب #russia #moscow #uae”.

 

وخلال تكريمه ادى حسين الجسمي على مسرح قصر الكرملين بعض أغانيه الشهيرة، الأمر الذي اعتبره مغردون سببا مباشرا لجلب النحس إلى روسيا، خاصة بعد ارتباط أغانيه بالكوارث والمآسي التي تعقب الأغاني والتغريدات، حيث نشر سابقاً قبل اشتعال فندق “العنوان” في دبي تغريدة جاء فيها، “اليوم دبي ستكون مضيئة بالألعاب النارية”، كذلك ربط الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي تغريدات الجسمي وأغانيه، بعدد من الأمور التي طالت الوطن العربي، ومنها انهيار رافعة الحرم وموت الحجاج في ، وحدوث مشاكل أمنية فيمصر وليبيا وفرنسا، وحتى في انهزام نادي برشلونة وغيرها.

واعتبرت موسكو الاربعاء ان قرار بريطانيا طرد 23 دبلوماسيا روسيا على خلفية تسميم الجاسوس الروسي السابق، يشكل مؤشرا على أن لندن اختارت المواجهة، مضيفة انها سترد على ذلك قريبا.

 

وذكرت وزارة الخارجية في بيان ان “الحكومة البريطانية اختارت المواجهة مع روسيا … وردنا لن يتأخر”.

 

وحذرت وزارة الخارجية البريطانية الاربعاء رعاياها الراغبين في التوجه الى روسيا من مخاطر التعرض لمضايقات بعد تصاعد التوتر بين البلدين على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق في انكلترا.

 

وكتبت الوزارة التي غيرت بعد ظهر الاربعاء نصائحها للمسافرين على موقعها الالكتروني “بسبب التوتر السياسي المتزايد بين بريطانيا وروسيا، يجب ان تكونوا يقظين ازاء مشاعر محتملة مناهضة للبريطانيين ومضايقات في هذا الوقت”.

 

واضافت الوزارة “اذا كنتم حاليا في روسيا او ستتوجهون اليها في الاسابيع المقبلة، ينصح بالتيقظ وتجنب التعليق علنا على التطورات السياسية الاخيرة”.

 

وتابعت “في حين ان السفارة البريطانية في موسكو ليست على علم باي صعوبات متزايدة يواجهها البريطانيون المتجهون الى روسيا في هذه الفترة، يجب متابعة الوضع الامني والسياسي عن كثب والاطلاع على نصائح السفر المحدثة”.

 

وقد اعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاربعاء سلسة عقوبات ضد روسيا بينها طرد 23 دبلوماسيا وتجميد العلاقات الثنائية معتبرة موسكو مسؤولة عن تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال على اراضيها.

 

كما دعت بريطانيا إلى اجتماع عاجل لمجس الأمن الدولي من أجل “إطلاع الأعضاء على المستجدات في التحقيق بشأن الهجوم الذي وقع في مدينة ساليسبوري باستخدام غاز الأعصاب” ،وفقا لما قالته وزارة الخارجية البريطانية عبر تويتر.

 

وقالت الوزارة في التغريدة الثانية لها والتي ارفقت بها شريحة صور تتضمن مخالفات روسية مزعومة للقانون الدولى :”استخدام غاز أعصاب في ساليسبوري يتبع نمطا راسخا لعدوانية الحكومة الروسية”.

 

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلغاء دعوة زيارة كانت مقدمة لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

 

كما أعلنت عدم ارسال مسؤولين كبار من حكومتها أو أفراد من العائلة الملكية للمشاركة في فعاليات بروسيا.

 

واعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سلسة عقوبات ضد روسيا بينها طرد 23 دبلوماسيا وتجميد العلاقات الثنائية معتبرة موسكو مسؤولة عن تسميم الجاسوس الروسي السابق على اراضيها.

 

ونددت السفارة الروسية في لندن على الفور بموقف بريطاني “عدائي وغير مقبول وغير مبرر”، فيما حذرت بريطانيا رعاياها الراغبين بالتوجه الى روسيا من مخاطر التعرض لمضايقات.