فجرت إحدى فقرات البرنامج الأسبوعي “كلام الناس” على قناة التونسية, موجة غضب عارمة في , بسبب ما اعتبره البعض سخرية من .

 

البرنامج الذي يقدمه المذيع علاء الشابي، يتضمن فقرة تُعرض فيها مقاطع الفيديو الأكثر انتشاراً على السوشيال ميديا، والتعليق عليها؛ إما بأنها جيدة أو مضحكة.

 

المقطع هذه المرة، كان مقتطفاً من إحدى حلقات الفنانة في برنامجها “صاحبة السعادة”، والتي استضافت فيها الفنانة السورية ، التي اشتُهرت بدبلجة صوتين شهيرين في فيلمي الكرتون “ماوكلي” و”الكابتن ماجد”.

 

وعلى الرغم من أن حلقة البرنامج المصري عُرضت في ديسمبر/كانون الأول 2017، فإن البرنامج التونسي، الذي يحظى بنسبة مشاهدة عالية بتونس، لم يستعرض المشهد سوى في حلقته الأخيرة.

 

ووصف أحد مذيعي المنوعات الفنانة السورية بـ”الذئب الذي يعوي”، مستغرباً من فعلتها، في حين قالت إحدى المذيعات إنه سيتحول كلامها إلى عواء لاحقاً.

 

وعبَّر عدد من المعلِّقين على فيسبوك عن استيائهم من القناة ومن المنتج الذي يقدمه البرنامج للتونسيين.

 

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يثير فيها مذيعو البرنامج أزمة بسبب تصريحاتهم؛ فآخر هذه الأزمات كان مع الفنانة لطيفة التونسية، التي صرحت بأنها سترفع ضدهم قضية بتهمة الإهانة.

 

بدأت القصة، عندما نقل الإعلامي التونسي لطفي العماري، خلال البرنامج، اعتراف لطيفة بفضل رئيس زايد آل نهيان عليها، في أثناء تكريمها في “عام زايد الخير” بالعاصمة الفرنسية باريس، قائلاً: “الفنان لازم يشكر ربه أنه أعطاه صوتاً، لكن إذا الفنان يرى نفسه لم يصل بالصوت، وقتها يشكر الذي وصّله”.

 

إلا أن الفنانة التونسية ردَّت على ما دار خلال الحلقة، والذي اعتبرته إهانةً لها، وقالت لطيفة إنها ستلجأ إلى القضاء التونسي لكي يأخذ حقها، وإنها لا تهتم بالآراء التي تهاجمها، لذكرها فضل “الشيخ زايد” عليها، مؤكدةً في تغريدة لها: “سأظل دائماً أتذكر فضله”.