أعرب لاعب الإسباني كريستيانو رينالدو عن تضمنه مع أهالي الشرقية في الذين يتعرضون لمجازر من قبل طيران .

 

ونشر “رونالدو” عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر عمليات القصف وحجم الدمار الذي لحق بالغوطة وخوف أهلها معلقا عليه بالقول:” ” كونوا أقوياء، لا تستسلموا”.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتضامن فيها رونالدو مع مآسي الشعب السوري فقد ظهر نجم الريال قبل عام في فيديو تضامني مع أطفال سوريا، حيث دعا إلى تحقيق أحلامهم.

 

يذكر أن النظام السوري شن هجوماً بريا وجوياً عنيفاً على الغوطة منذ أكثر من شهر، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1160 مدني على الأقل، بينهم 240 طفلاً، وفق ما وثق المرصد السوري لحقوق الانسان.

 

وتمكنت قوات النظام السبت من تقسيم الغوطة الشرقية إلى ثلاثة أجزاء: دوما ومحيطها شمالاً تحت سيطرة “جيش الإسلام”، حرستا غرباً حيث تتواجد حركة أحرار الشام، وبقية المدن والبلدات جنوباً ويسيطر عليها فصيل “فيلق الرحمن” مع تواجد محدود لهيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً).