استنكر وزير الخارجية الإيراني وجود أي سبب للعداء بين المملكة العربية وإيران.

 

وقال “ظريف” في تصريحات صحفية من العاصمة الباكستانية إسلام أباد إن بلاده ستكون أول دولة تقف إلى جانب السعودية في حال تعرضها لأي خارجي.

 

وأضاف أن حكام السعودية يحاولون إقناع العالم أنهم يتعرضون للتهديد من قبل ، ويعتقدون أن هذا الأمر يصب في صالحهم.

 

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد وصل مساء الأحد، إلى العاصمة الباكستانية إسلام أباد على رأس وفد سياسي واقتصادي كبير بهدف التباحث مع المسؤولين الباكستانيين حول التعاون الثنائي بين البلدين والقضايا الاقليمية والدولية المهمة.

 

وتأتي زيارة ظريف إلى إسلام أباد، والتي تستغرق ثلاثة أيام، تلبية لدعوة من نظيره الباكستاني خواجه محمد آصف بهدف التباحث مع المسؤولين الباكستانيين حول التعاون الثاني وتبادل وجهات النظر بشان اهم القضايا الاقليمية والدولية.