في جريمةٍ بشعة يندى لها الجبين، أقدم أبٌ من جنسية عربية، يبلغ من العمر (50 عاماً)، على بناته الخمس، أكثر من 200 مرة، في .

 

وعاقبت محكمة الجنايات الكبرى الأردنية، الأب بالسجن (25 عاماً)، على ما اقترفه بحقّ بناته، حيث كانت الفتيات يعشن في عزلة عن المجتمع وفي وضع نفسي سيئ أجبرهن على الاستعانة بالشرطة الأردنية.

 

وتبيّن أن الأب مارس الأفعال الجنسية مع كل من بناته على انفراد مكررًا أفعاله أكثر من 200 مرة .

 

ودانت المحكمة المتهم بتهمتي الاغتصاب المقترن بفض البكارة مكررة مرتين وهتك العرض مكررة 200 مرة.

 

وأخذت المحكمة بالتشديد في الحكم لكون الفعل المركب يقع على المحارم بصفته أب إلى جانب فضه لبكارة ابنتيه حيث كانت قد بلغتا عمر الثامنة عشر.

 

ووفق لائحة الاتهام فإن الفتيات الخمس يقطنّ داخل منزل في مزرعة، وتعرضن لاغتصاب متكرر، وهتك عرض، من قبل والدهن المتزوج من اثنتين من نساء بلدته فيما زوجته الثالثة تحمل الجنسية الأردنية، وقد طلقها قبل تقديم الشكوى.

 

وبحسب موقع “رؤيا” الإخباري، فقد اتصلت الفتيات قبل عدة أيام على رقم الطوارئ، مستنجدات بالشرطة من اجل وقف الأفعال الجنسية المرتكبة عليهن من الوالد حيث جرى إبلاغ إدارة حماية الأسرة والتي ألقت القبض على الوالد فيما جرى إحالة الفتيات البالغات من العمر 23 سنة ،20 سنة،17 سنة ،16سنة.

 

الأب: “بعرف إني عملت غلط”!

 

وكان الأب الموقوف على ذمة القضية قد اعترف أمام المدعي العام باغتصاب بناته قائلا “بعرف إني عملت غلط بس شو بدي أعمل “.

 

وقد اعتاد الأب على ممارسة الجنس مع بناته منذ الصغر، حيث تمكن من فض بكارة اثنتين منهن فيما مارس الأفعال الجنسية معهن التي تشكل جريمة هتك العرض.