بعد أن باع نفسه وارتمى في أحضان لتحقيق أهدافها ضد بلاده ، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورتين لأمير شمل قبيلة آل مرة توضح الفرق بين معاملة أمير السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني له ومعاملة ولي عهد السعودية له بعد أن ارتمى في أحضانه منقلبا على من آزروه وكرموه.

 

ووفقا للصور المتداولة التي رصدتها “وطن” فقد أظهرت الصورة الاولى قيام الأمير “الوالد” بزيارته بعد إرساله للولايات المتحدة للعلاج  عام 2015.

 

كما أظهرت الصورة الثانية تدهور الحالة الصحية لـ”ابن شريم” وقد قام “ابن سلمان” بوضعه في .

https://twitter.com/slymanbbbb/status/973259830273236992

يشار إلى ان زيارة السابق لشيخ قبيلة آل مرة، جاءت على الرغم من أن القبيلة كانت الداعم الرئيسي لمحاولة الانقلاب الفاشلة ضد السابق الشيخ حمد آل ثاني عام 1996، حيث يجمع عدد كبير منهم بين الجنسيتين السعودية والقطرية.

 

واتهمت بشكل مباشر السعودية بدعم المحاولة الانقلابية بالتعاون مع قبيلة آل مرة، والتي اثبتت التحقيقات تورط عدد كبير منهم بالعملية الانقلابية والتي اصدرت على إثرها السلطات القطرية بسحب الجنسية عن عدد كبير منهم، في حين صدرت أحكاما بالإعدام بحق 19 شخصا.

ولم تنفذ حتى آيار/مايو 2010، حيث أصدر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر السابق، قرارًا بالعفو عن عدد من المحكوم عليهم بتهمة التورط في المحاولة الانقلابية، بعد أن استجاب لطلب العاهل السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، حتى قامت السعودية باستغلالهم مرة أخرى في الازمة الحالية ورمتهم بعد أن خسرت ورقتهم.