قالت وسائل إعلام أمريكية إن طالباً سعودياً و2 من مرافقيه فرّوا من الولايات المتحدة، عقب طلب شرطة مدينة بوزمان بولاية مونتانا حضوره للتحقيق بشأن اتهام فتاة له باغتصابها بعد استدراجها لغرفته واعطائها الخمر بغرض تغييبها.

 

ووفقاً للوثائق المقدمة من مكتب المدعي العام لمقاطعة جالاتين فرضت محكمة الولاية كفالةً ماليةً قدرها 100 الف دولار بحق الطالب الا انه فرّ ورفيقاه من بوزمان إلى سياتل فالمكسيك ثم الى بعد ان تواصل معه محقق بخصوص الاتهام.

 

وكانت الشابة قد ابلغت الشرطة في الـ27 يوليو الماضي أنها تعرضت للإغتصاب من قِبل الطالب اثناء دخولها في حالة السكر ثم دفعها الى أن تواصل الشرب قبل أن يقوم باغتصابها .بحسب موقع “اخبار24”