فجر وزير الدولة في الحكومة اليمنية الشرعية قنبلة من العيار الثقيل، أكد فيها بأن الرئيس محتجز في ، مطالبا اليمنيين للتظاهر والاعتصام حتى عودته سالما كما حدث مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

 

وقال “الصيادي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”كل اليمنيين مطالبين بالخروج والتظاهر والاعتصام .. من اجل عودة الرئيس هادي الى .. مالم لقوا ظهوركم لكوارث تاريخيه ولا تقولوا ( ااااح ) حتى لا يتألم التاريخ من ذلك”.

 

وأضاف مشيدا بما فعله اللبنانيين مع واقعة احتجاز السعودية لـ”الحريري” سابقا بالقول: ” لبنان استعادت رئيسها ببضعة ايّام .. ونحن أهل الحكمة والإيمان تائهين ثلاث سنوات”.

 

وتابع “الصيادي” قائلا: “اذا ضغطنا بعودة الرئيس هادي اضمن لكم شر هزيمة للمليشيات الايرانيه في اليمن .. مالم انتظروا اسواء الخيارات ..ادعوا الجميع للتظاهر والاعتصام حيث ما يسمح الوضع بذلك”.

 

واختتم تدوينته قائلا: ” كلنا من اجل عوده رئيسنا لليمن وتحقيق الانتصار على مليشيات باليمن وانهاء الانقلاب …هل أنتم مستعدين لذلك .. مالم تقبلوا اي نتائج .”

وكانت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان قد أكدت أكثر من مرة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي بأن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي رهن الإقامة الجبرية بالرياض، مشيرة إلى أن معلوماتها مؤكدة وليست رجما بالغيب.. حسب وصفها.

وقالت “كرمان” في تغريدة دونتها عبر نافذتها الرسمية بـ”تويتر” رصدتها (وطن): “رئيسنا رهن الاقامة الجبرية فيالرياض بناء على معلومات مؤكدة وليس رجماً بالغيب”.

وتابعت متحدية النظام السعودي بإثبات العكس:”إلى : الدليل الوحيد على أن الرئيس ليس رهن الاقامة الجبرية في الرياض ان يعود الى العاصمة المؤقتة عدن الآن عودة نهائية حتى تحرير العاصمة صنعاء، الدليل على انكم تحالف مساندة الشرعية ولستم محتلين هو تسليم كافة الجزر والموانئ والمطارات والسواحل التي تحتلوها للرئيس وحكومته .. غير ذلك فهلوة لن تنطلي على شعبنا الذي سيتصدى لكم ويناهضكم بنفس قدر تصديه للانقلاب ومناهضته له والأيام بيننا”.