احتفت الأذرع الإعلامية المصرية التابعة لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإعلان قناة إسرائيلية، بث مباريات لعام 2018 مجاناً وباللغة العربية بالتوازي مع العبرية.

 

وقالت صفحة “ تتكلم بالعربية” التابعة للخارجية الإسرائيلية، إن قناة “مكان” المجانية ستبث المباريات في خطوة تاريخية تؤكد مكانة اللغة العربية على حد زعمها .

 

 

ورصدت “وطن” الاحتفاء بالقرار الإسرائيلي عبر وسائل الإعلام المصرية، وقال المحلل الرياضي المصري محمود معروف،  إن قرار اتحاد البث الإسرائيلي بالعربية لبث مباريات كأس العالم مجاناً سيُلحق ضررا خطيرا بدولة وخسارات بمليارات الدولارات.

 

وتابع معروف قائلاً:” إسرائيل اعطت قفا لقطر وصفعة كبيرة بإعلانها بث المباريات مجاناً”.

 

 

وأوضح أن قطر ستخسر 3.06 مليار دولار على الأقل بسبب بث المباريات، ما يشكل “ضربة قاضية لقطر وخطوة رائعة”.

 

ووصف الإعلامي المصري أسامة كمال الإعلان الإسرائيلي بالخبر الذي “كسر الدنيا”، داعياً الجمهور المشاهد لعدم التوجه للقنوات الرياضية القطرية ومشاهدة القنوات الإسرائيلي كي لا تجني قطر الدولارات لصرفها على الإرهاب، كما يقول.

 

 

وتناولت قناة “القاهرة والناس” الإعلان الإسرائيلي بالترويج والمفاجأة السارة للعرب:” بث مباريات المونديال مفاجأة إسرائيل للعرب”.

 

 

أما الناقد الرياضي المصري علاء عزت، فأكد أن الهدف الإسرائيلي من البث، هو الترويج للدعاية الإسرائيلية والتأثير بالشعوب العربية من خلال ما يتم عرضه من نشرات إخبارية ودعايات إعلامية مغرضة.

 

وطالب الإعلامي المحاور للناقد الرياضي بتأسيس قناة تلفزيونية مصرية إماراتية سعودية بحرينية لبث المباريات الرياضية بعيداً عن البث عبر إعلام قطر .

 

 

بدورها، دعت الإعلامية المصرية شافكي المنيري رفض أي بث لمباريات كأس العالم من وسائل إعلام قطرية أو إسرائيلية، “حفاظاً على الهوية المصرية والأمن القومي”.

 

 

وكلفت حقوق البث السلطات الإسرائيلية مبلغ 6.3 مليون يورو، وستتمكن دول الأردن ولبنان ومصر والضفة الغربية من مشاهدة المباريات مجانا، حيث تستقبل أجهزة البث في هذه الدول قنوات التلفزيون الإسرائيلي عبر الأقمار الصناعية.

 

وحاولت سلطة البث الإسرائيلية في 2010، بث مونديال جنوب أفريقيا بالعربية، إلا أن شكوى من قناة “” صاحبة الحق الحصري في بث المونديال بالعربية في الشرق الأوسط، أوقفت المشروع.

 

وتتستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم لأول مرة في تاريخها في الفترة الممتدة بين 14 يونيو/ حزيران و15 يوليو/ تموز 2018.