وجه الكاتب الصحفي المصري ورئيس تحرير صحيفة “المصريون” صفعة قوية لوزير الدولة الإماراتي بعد تهجمه على تركيا واتهامها بالمس بالسيادة العربية بسبب حربها ضد الأكراد الإنفصاليين في عفرين السورية، مذكرا إياه بأن شرفه في “ الشرقية” والجزر المحتلة.

 

وقال “سلطان” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #أردوغان أعلن أمس محاصرة مدينة #عفرين تمهيدا لتطهيرها وتسليمها لسكانها العرب والكرد ، فأصبح اليوم وزير # قرقاش يطالب #تركيا باحترام سيادة الدول العربية ، سيادتك وشرفك في #الغوطة أخي قرقاش ، من يحتلون جزرك في # يحاصرون غوطة #سوريا لاحتلالها أيضا ، صحح بوصلة ضميرك”.

وكان “قرقاش” قد شن هجوما عنيفا على تركيا تزامنا مع إعلان الرئيس التركي بقرب السيطرة على “عفرين” تحت ادعاء السيادة العربية متناسيا جزره المحتلة، مؤكدا في الوقت نفسه بأن العلاقات بين تركيا ودول الحصار خاصة ليست على ما يرام.

 

وقال “قرقاش” في تدوينات له عبر “تويتر”:”لا يخفى على المراقب أن العلاقات العربية التركية ليست في أحسن حالاتها، ولعودة التوازن على أنقرة أن تراعي السيادة العربية وأن تتعامل مع جوارها بحكمة وعقلانية.”

 

واتهم الوزير الإماراتي تركيا بأنها تدعم حركات مؤدلجة تسعى لتغيير الأنظمة بالعنف وأن هذه السياسة لا تمثل توجها عقلانيا نحو الجوار.. حسب زعمه.

واختتم “قرقاش” تدويناته قائلا: “العالم العربي لن يقاد من جواره، وظروفه الراهنة لن تبقى دائمة، وعلى دول الجوار أن تميّز في التعامل مع العرب بين الحقائق والأساطير.”