اعتبر ضابط إسرائيلي كبير في قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية، أن الغراد تشكل تهديداً رئيسياً على الإسرائيليين في جنوب وشمال المحتلة في أي حرب قادمة.

 

وأوضح الضابط في تصريحات نقلها موقع والا العبري وترجمتها “وطن”، أن الغراد يتوفر بكميات هائلة جداً لدى اللبناني وحركة وباقي التنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة، وفي سيناء.

 

وبيّن أن الصاروخ يبلغ (122مم) ويحمل رأس متفجر يزن 6.3 كيلو جرام، مضيفاً أن صواريخ “البركان” تمثل تهديداً آخر وتحمل رأس متفجر يزن نصف طن.

 

ودعا الضابط الإسرائيلي لزيادة التدريبات لإبقاء الجبهة الداخلية على جهوزية تامة في أي حرب مقبلة.

 

وتابع أن وزارة الإسكان الإسرائيلية، تعمل على مشروع تأمين المباني السكنية، بتكلفة 200 مليون شيكل، لحماية هذه المباني من الانهيار، في حالات القصف الصاروخي، أو الهزات الأرضية”.

 

وأشار أن قيادة الجبهة الداخلية تتوقع سقوط المئات من الصواريخ على في الحرب القادمة.

 

وتشير تقارير عبرية إسرائيلية حسب تقديرات عسكرية، أن حزب الله يمتلك أكثر من 100 ألف صاروخ، بينما لدى كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس 15 ألف صاروخ بينها بعيدة المدى.