ضجة كبيرة وجدل واسع شهدته مواقع التواصل في ، بعد التصريحات الجديدة للناشطة والأكاديمية الكويتية المثيرة للجدل “” التي هاجمت فيها ، وشككت في تدين .. بحسب وصف البعض.

 

علاقة “الحجاب” بغزو الكويت

 

“الجاسم” أستاذة الفلسفة في جامعة الكويت قالت في مقطع جديد متداول لها: “ألاحظ أنه بعد الغزو العراقي للكويت عام 1990، اتجه الناس للحجاب بحجة أن ما حدث هو غضب من الله، وأن الغزو العراقي بسبب آثامنا؛ لذلك انتشر، ليس فقط الحجاب، ولكن تغطية الوجه وهو النقاب”.

 

وتابعت في تصريحاتها ضمن لها بإذاعة مونت كارلو والتي عرضتها لهجوم عنيف: “الآن في السنوات الأخيرة ونحن عام 2018، رأينا العديد من الشخصيات البارزة اجتماعياً وثقافياً بدأت في خلع الحجاب، وهذا الشيء بدأ يثير المجتمع”.

تصريحات “الجاسم” أحد رموز التيار الليبرالي بالكويت، وإحدى الناشطات في مجال حقوق الإنسان، قوبلت باستنكار وهجوم حاد من قبل النشطاء الذين وصفوا كلامها بأنه “كلام باطل مخالف لتاريخ الكويت”.

وطالب بعض النشطاء الكاتبة الجاسم “بعدم الخوض في المسائل الشرعية ونشر الفتنة والفساد”.

 

تطاولت على القرآن من قبل

 

وتعتبر الأكاديمية وأستاذة الفلسفة في جامعة الكويت شيخة الجاسم، من الناشطات “المثيرات للجدل” بسبب آرائها حول بعض “القضايا الدينية”

 

وسبق أن وجهت لها عام 2016 تهمة “ازدراء الأديان والإساءة إلى القرآن” بعد ذكرها في إحدى القنوات المحلية أن “للكويت دستوراً مدنياً، وأما القرآن فهو كتاب ديني للمسلمين، فلا تجوز المقارنة بينهما، وهما متساويان ولا يعلو أحدهما على الآخر”.