قالت قناة “الجزيرة” القطرية، مساء الخميس، نقلا عن مصادر لم تحددها إن طائرة نقل عسكرية إماراتية اخترقت الأجواء القطرية يوم الأحد الماضي.

وبينت أن “الطائرة الإماراتية كانت متجهة من أبو ظبي للكويت عندما دخلت المجال الجوي القطري دون تصريح من ”.

وأشارت إلى أن “مقاتلات قطرية اعترضت الطائرة الإماراتية بعد أن حاولت التواصل معها دون رد من الطاقم”.

ولم تعلن السلطات القطرية رسميا عن حادث الاختراق.

وسبق أن تبادلت والإمارات الاتهامات بشأن الأجواء واعتراض الطائرات.

واتهمت ، 15 يناير/ كانون الثاني الماضي، مقاتلات قطرية باعتراض طائرتين مدنيتين خلال رحلتهما إلى العاصمة البحرينية المنامة، وهو ما نفته الدوحة متهمة أبو ظبي بانتهاك مجالها الجوي يوم 14 يناير الماضي عبر طائرة عسكرية للمرة الثالثة، بعد أن اتهمتها في وقت سابق بانتهاك مجالها الجوي 3 يناير الماضي و21 ديسمبر الماضي.

ويوم 23 يناير اتهمت أبو ظبي، مقاتلات قطرية باعتراض طائرتي شحن عسكريتين دون تحديد التاريخ، وأعلنت انه “تم استحداث مسارات جوية جديدة للطائرات العسكرية تصل من خلالها إلى شتى الوجهات المعتادة، عبر أجواء المملكة العربية السعودية” تجنبا لعدم التصعيد.

وتأتي هذه الحوادث في ظل أزمة خليجية بدأت في 5 يونيو / حزيران الماضي، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.(الأناضول).