كشف خبير إسرائيلي، أن التسارع في يهدف لخلق معسكرات موحدة في المنطقة استعداداً لأي مواجهة وصدام مباشر .

 

وذكر “شاؤول يناي” الخبير في شؤون ، أن النشاط الإسرائيلي ضد في سوريا حظي بإعجاب المملكة العربية .

 

وقال إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد وولي العهد السعودي سيبحثون حل للقضية الفلسطينية ومنعها من تقويض مصالح الدول الإقليمية في المنطقة.

 

وأضاف أن السعودية مستعدة لحل لتركيز جهودها ضد إيران، مشيراً أن المملكة سمحت لشركة طائرات هندية بالسفر لإسرائيل عبر مجالها الجوي، وهو ما يفسر التقدم في العلاقات السعودية الإسرائيلية.

 

وتابع أن السعودية تدفع المنطقة نحو التطبيع مع ، وتقدم لها هدايا كعلاقات ملاحية جوية وعلاقات تجارية، مبيناً أن محمد بن سلمان يجهز الرأي العام السعودية للتطبيع مع .

وأوضح الخبير الإسرائيلي أن الصحافة السعودية تعمل وفق هدف محمد بن سلمان وهو ما ظهر عقب موافقة المملكة على استخدام أجواءها للسفر لإسرائيل، حيث أن الإعلام لم يكترث لهذا الأمر لأنه جزء من التطبيع .

 

وبيّن أن قناة القطرية والفلسطينيين هم الأكثر غضباً من التطبيع السعودي الإسرائيلي.

 

وتحدثت الصحافة الإسرائيلية مؤخراً أن محمد بن سلمان زار إسرائيل سراً، في الوقت الذي تلعب فيه السعودية دوراً مباشراً وضاغطاً على الطرف الفلسطيني للقبول بصفقة ترامب .