يبدو أن وثائقي “96” الذي بثت “الجزيرة” الجزء الأول منه، الأحد، الماضي عبر #ما_خفي_أعظم قد سبب صدمة كبيرة و(فضيحة بجلاجل) للنظام السعودي لم يكن يحسب حسابها، فسارع بمحاولة التشويش وصرف الانتباه عن وثائقي الجزيرة الذي يبث الجزء الثاني منه الأحد المقبل.

 

حيلة مفضوحة وعجز واضح

ولم يجد النظام السعودي خيرا من (ورقة البلوت) المعارض القطري المزعوم لتنفيذ هذه المهمة، التي كان لا يمكن إسنادها إلا لـ(دار الفبركة ومركز النفاق) .

 

ومساء اليوم ظهر “ابن سحيم” على شاشة “العربية” في لقاء مع إعلامي المخابرات تركي الدخيل، للهجوم على قطر وسب أميرها ومسؤوليها كالعادة في محاولة يائسة لصرف الأنظار عن فضيحة دول الحصار الكبرى التي تسبب بها وثائقي “الجزيرة” عن المحاولة الانقلابية الفاشلة في قطر عام 1996 والتي أشرف عليها والإمارات.

 

الصراخ على قدر الألم

“ابن سحيم” الذي خرج ينبح على قناة العربية بأوامر “”، اتهم السابق حمد بن خليفة بالضلوع في مقتل والده الشيخ سحيم بن حمد بن عبدالله آل ثاني.

 

وجود أكثر في نفاقه ليتهم “ابن خليفة” بالتآمر على الرئيس الليبي السابق معمر القذافي.

 

 

“دليم” يروج لهذيان “ابن سحيم”

وكان قائد الذباب الإلكتروني ورجل سعود القحطاني الشهير بـ”دليم” حاضرا للتخديم على تصريحات “ابن سحيم” والرتويج لها عبر حسابه الرسمي بتويتر.

 

 

 

 

كما قام “القحطاني” بإعادة تغريد جميع مقاطع قناة “العربية” التي نشرتها عبر حسابها بتويتر وتضمنت حوار “ابن سحيم”.

 

وسخر مستشار “ابن سلمان” آلاف المعرفات الوهمية التي تعود للذباب الإلكتروني بتويتر، للترويج لهذا اللقاء الذي لا يرقى لأن يكون حوار بين مجموعة صبية يلعبون (البلوت).

 

فضيحة وصدمة لدول الحصار

ونشرت قناة “الجزيرة” بالأمس (برومو) الجزء الثاني من الفيلم الوثائقي “قطر96” الذي يعرضه برنامج #ما_خفي_أعظم، للإعلامي تامر المسحال ويزيح الستار لأول مرة عن حقيقة قلب نظام الحكم في قطر عام 1996 ومشاركة دول الحصار في هذه المحاولة الفاشلة.

 

 

وقال الإعلامي تامر المسحال -مقدم برنامج «ما خفي أعظم» الذي يُبث على قناة الجزيرة- إن حلقة «قطر 96» التي بُثت أمس الأول الأحد لم تصل بعد إلى نقطة الذروة، خاصة وأنه لم يتم بعد الكشف عن كل التفاصيل المتعلقة بهذا الحدث الذي تم تناوله.

 

“المسحال” يعد المشاهدين بمفاجآت مدوية

 

وأكد المسحال، خلال استضافته أمس بنشرة الأخبار المسائية بقناة الجزيرة، أن الجزء الثاني من «قطر 96» سوف يفتح عدداً من التفاصيل المتعلقة بما بعد فشل المحاولة الانقلابية، والتي كانت في الحقيقة أكثر خطورة؛ لما تتضمنه من تفاصيل أكثر خطورة من عمليات وأحداث لم يُكشف عنها من قبل وظلت طيّ الكتمان، مضيفاً قوله: «عندما بحثنا في وثائق هذه الأحداث أقول إن الجزء الثاني سيكشف ما خفي منها وكان فعلاً أعظم».

 

وردّاً على سؤال يتعلق بردود الفعل التي رُصدت من طرف فريق البرنامج بعد بث الجزء الأول، قال المسحال: «بصراحة، نحن وقفنا على كثير من التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، سواء من داخل قطر أو من خارجها، حيث إن هذا التفاعل لم يقتصر على منطقة الخليج فقط، ولكن تعدّى ذلك إلى أقطار أخرى.

 

ونحن كفريق رحّبنا بكل الآراء، سواء تلك التي أشادت بالحلقة أو انتقدتها».

 

وشدد المسحال على أن حلقة «قطر 96» هي، بالدرجة الأولى، عمل توثيقي لروايات وشهادات لم تُروَ من قبل، ولم يتم إغفال أسماء أو تجاوز أحداث أو شخصيات متعلقة بالحدث، خاصة وأن الشخصيات الحقيقية كانت هي المصدر؛ لأنها الصانعة للحدث، سواء من قيادات الانقلاب داخل أو خارج قطر، أو الذين حققوا في الملف الأمني، والأهم من كل ذلك شهادة السفير الأميركي في تلك الفترة بقطر، والذي كان أول من أُبلغ رسمياً بما جرى ليلة المحاولة الانقلابية».

 

من جانب آخر، قال مقدم «ما خفي أعظم» إنه سيجري خلال الجزء الثاني من «قطر 96» -والذي سيُبث الأحد المقبل الساعة العاشرة وخمس دقائق ليلاً- تقديم وثائق مصدرها الدول المتورطة في المحاولة الانقلابية، مضيفاً أن «الجزيرة» مشهود لها بالتحقق من صحة الوثائق، وكانت ذات مصداقية عالية، وهي أثبتت بالدليل، ولم تكن مجرد كلام مرسل، بل استندت إلى صنّاع الحدث، بدليل هذا الكم الكبير من التفاعل مع الحلقة.;