AlexaMetrics "شاهد" كيف سقطت الطائرة العسكرية الروسية في مطار "حميميم" وتحولت لكتلة من اللهب | وطن يغرد خارج السرب

“شاهد” كيف سقطت الطائرة العسكرية الروسية في مطار “حميميم” وتحولت لكتلة من اللهب

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر لحظة تحطم الطائرة العسكرية الروسية التي تحطمت أثناء هبوطها في مطار حميميم في سوريا ومقتل جميع من كان على متنها.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت الطائرة الروسية من طراز ” آن-26″ وهي تتقدم نحو المدرج بصورة طبيعية قبل أن تهوي فجأة وتتحول لكتلة من النيران.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد نشرت بيان قالت فيه إن تحطم تمّ “أثناء اقتراب الطائرة من مطار حميميم، حيث كانت الظروف الجوية عادية، وكانت الطائرة تنفذ مهمة من قاعدة كويريس الجوية في محافظة حلب إلى قاعدة حميميم في اللاذقية”.

 

وأضاف البيان: “قائد الطائرة طيار من الدرجة الأولى، ونفذ رحلات جوية على هذا النوع من الطائرات لأكثر من 3000 ساعة، وأدى مرارا عملية الهبوط في مطار حميميم”.

 

ولم يضف البيان أي تفاصيل أخرى، ولماذا عجز “طيار من الدرجة الأولى” في الوصول بطائرته بأمان، رغم أن الظروف الجوية كانت “عادية”، وفق البيان.

 

وكشف بيان الوزارة أنه، ونتيجة ما وصفتها بـ”المأساة”، “لقي 27 ضابطا، بمن فيهم لواء واحد، مصرعهم، فضلا عن ضباط صف وجنود متعاقدين”، مؤكدة أنه لم يكن هناك أي مدني على متن الطائرة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. قول الله تعالى ” وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر ” فيه عظة بالغة لنا جميعاً . هؤلاء الذين أتوا إلى سوريا من روسيا كغزاة يساندون عصابة حكم ظالمة مجرمة ، أثبتوا أنهم مثلها و أشد منها في الظلم و الإجرام. مارسوا على شعب سوريا الفظائع و قتلوا الآلاف منذ سبتمبر 2015 و حتى اليوم . استعرضوا عضلاتهم على المدنيين العزل و غرتهم قوتهم و نسوا أن الله أشد منهم قوة و بأساً و بطشاً.
    شكوناهم لله عزوجل و لم نشكهم إلى المتواطئين معهم من دول كبرى ، لكن من لديه معرفة، يعلم أن الله يمهل و لا يهمل و هو بالمرصاد لكل طاغية حقير . في ثواني ، تحولوا إلى رماد و ذاقوا أضعاف ما أذاقوه لأهل سوريا من عذاب . مثل هذه الحادثة عبرة لمن يعتبر ممن بقوا على قيد الحياة . لا يعلم جهلة العالم أن بلاد الشام مباركة و لها حرمة عظيمة عند الله ، لذلك تراهم في طغيانهم يعمهون و لكن مدَ الحبل لهم هو استدراج . أرى في الأفق عقوبات هائلة لكل من تآمر على سوريا و دعم قتل أهلها و تدمير بيوتهم و تهجيرهم .
    لن تكون الغوطة إلا لأهلها و لن تقام فيها مستوطنات صفوية أو نصيرية بعون الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *