يبدو أن الجنرال السعودي المقرب من النظام قد أخذ (حبوب الشجاعة) حتى يكتب تغريدة يمتدح فيها ، التي أعلنها سيده ولي العهد عدوا للمملكة اليوم، وهاجم رئيسها أردوغان في تصريحات له أثناء لقاءه وفدا من الإعلاميين بالقاهرة.

 

وكشف الإعلامية المصرية لميس الحديدي عن كواليس لقاء “ابن سلمان” مع عدد من الإعلاميين المصريين ورؤساء تحرير الصحف، كاشفة عن “الأعداء” بالنسبة لـ”ابن سلمان”.

 

وقالت “الحديدي” خلال تقديمها “هنا العاصمة” المذاع على قتاة “CBC” أن ولي العهد السعودي تحدث عن ما وصفه بـ”مثلث الشر”، وهم العثمانيين “تركيا وأردوغان” وإيران والجماعات الإرهابية، مضيفة أن تركيا (والكلام لـ ابن سلمان) تريد الخلافة وفرض نظامها على المنطقة من خلال جماعة الإخوان المسلمين، وإيران تريد أن تُصدر الثورة، والجماعات الإرهابية التي تحاصرها الدول العربية.

 

وفي تغريدة خارج السرب للجنرال السعودي رصدتها (وطن) دون عشقي “مامن مسلم الا ويعترف بفضل اردوغان، فقد أعاد الى تركيا وجهها الاسلامي المشرق، لهذا نعتب على من نحب ،و لانرضى أن يلقي السفهاء قاذوراتهم من حديقته على منازلنا.”

 

 

وعن وقف بث المسلسلات التركية على مجموعة قنوات “ام بي سي” قال أنور عشقي:”تركيا أجازت لعدة فضائيات ان تتطاول على ،والمملكة لاتسمح لمن يتطاول على تركيا، فهل تختلف أخلاقنا عن أخلاقهم؟”

 

 

وتتزامن هذه التصريحات مع إعلان مجموعة قنوات “MBC” عن تلقيها أوامر بعدم بث المسلسلات التركية عبر أي من قنواتها.

 

وكشف مـازن حـايك، المتحدث الرسمي باسم مجموعة “MBC”، أن المجموعة قررت وقف عرض الأعمال الدرامية التركية حتى إشعارٍ آخر، لأسباب أحدها مالي.

 

وذكر حـايك بحسب ما نقلت قناة “العربية” عنه، أن تكلفة إنتاج الحلقة في المسلسل العربي تتراوح بين 40 ألفاً إلى 100 ألف دولار تقريباً، في حين تصل تكلفة إنتاج الحلقة الدرامية التركية الواحدة إلى نحو 250 ألف دولار وأكثر، مشيراً إلى أن “من شأن هذا القرار أن يُسهم في تحفيز إنتاج المزيد من المحتوى الدرامي العربي والخليجي النوعي والعالي الجودة”.