تماشيا مع سياسة التطبيع العلني مع الاحتلال التي تنتهجها دولة ، أنهت بعثة كنيسية هي الأولى على الإطلاق في زيارتها للبلاد، الأسبوع الماضي بعد دعوةٍ رسمية من ملك حمد بن عيسى آل خليفة.

 

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، عن الحاخام الأمريكي الشهير “مارك شناير” الذي كان يترأس البعثة أنه يأمل أن يرى المزيد والمزيد من الوفود اليهودية تزور البحرين، بعد الحفاوة والاستقبال الباهر الذي لاقاه من قبل ملك البحرين.

 

وبحسب “هافنجيتون بوست عربي” يُعَد الوفد الذي رافق “شناير” وهو مجموعة مؤلفة من 18 فرداً من أعضاء كنيس هامبتون اليهودي الواقع في مدينة ويستهامبتون بيتش بولاية نيويورك، أول بعثة يهودية تزور بلداً عربياً في .

 

ويهتم “شناير”، رئيس مؤسسة التفاهم العرقي، بشدة بمسألة إقامة علاقات إسلامية – يهودية ويتردد على منطقة الخليج العربي منذ عام 2011. وقام بتلك الرحلة بالذات لغرضٍ محدد: زيارة الجالية اليهودية الصغيرة هناك وكي ترى طائفته التزام الملك بالحوار والتعاون المشترك بين الأديان.

 

وقال شناير لصحيفة جيروزالم بوست الخميس الماضي، في اليوم التالي لسفره من البحرين متجهاً إلى : “آمل أن يلهم ذلك الأمر جماعات يهودية أخرى حولهم للسير على ذلك النهج. وأنا أؤمن بشدة بأهمية التواصل بين المسلمين واليهود، الأمر الذي لن يعود بالنفع على الديانتين فحسب، بل قد يسهم أيضاً في التقريب بين والبلدان العربية بمنطقة الخليج أكثر”.

 

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية فإن أحد الأسباب التي جعلته يختار البحرين لتلك الزيارة من بين 6 دول خليجية هو تواجد جالية يهودية مكونة من 37 فرداً كان شناير يتواصل معهم منذ فترة، من بينهم هدى نونو، وهي يهودية بحرينية تتولى مقعداً بالبرلمان البحريني، وعملت مسبقاً أيضاً كسفيرة للبحرين لدى الولايات المتحدة الأميركية. ويُعتَقَد أنَّها أول شخص يهودي على الإطلاق يُمثِّل بلداً عربياً لدى الولايات المتحدة.

 

قابل الوفد نانسي خدوري أيضاً، التي تُعَد ممثلاً عن في المجلس الوطني بالبحرين، بالإضافة إلى مقابلة المحامي الشهير مايكل يادجر.

 

واستضافت الجالية اليهودية الوفد في كنيسهم التاريخي، وزاروا أيضاً المقابر اليهودية سوياً، وقال شناير: “لقد دعموا تلك المبادرة حقاً”.

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، إن شناير قابل وزير السياحة البحريني زايد بن راشد الزياني ليرى كيف سيكون رد فعله تجاه فكرة جعل البحرين وجهة سياحية لليهود من جميع أنحاء العالم، وقال شناير بخصوص ذلك إنَّ الفكرة قُوبِلَت “بالكثير من الحماس” والرغبة في استثمار الوقت والموارد من أجل تحقيقها.

 

يتولى آل زياني أيضاً رئاسة مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الوطنية “طيران الخليج”، وعبَّر شناير عن أمله بوجود رحلات طيران مباشرة بين البحرين ونيويورك بحلول عام 2021. وعلَّق شناير على تلك المقابلة قائلاً: “لقد كانت إيجابية ومثمرة جداً”.

 

ومن المقرر أن يزور الوزير البحريني الولايات المتحدة الشهر المقبل، أبريل/نيسان، لمقابلة الحاخامات وممثلين عن اليهود لمناقشة فتح تلك “الآفاق الجديدة للسياحة اليهودية” في البحرين.

 

وأشار شناير إلى أنَّ ملك البحرين كان أول زعيم خليجي يعلن إدانته لـ”إيران كدولة إرهابية ومتطرفة”، وقاد مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتصنيف حزب الله منظمة إرهابية رسمياً منذ شهر مارس/آذار عام 2016.