في واقعةٍ غريبة، ذكرت صحيفةٌ سعودية أنّ والد إحدى الفتيات رفض خروج ابنته من بعد انتهاء مدة عقوبتها بالسجن والجلد إثر “”، وطالب القاضي بالإبقاء عليها في سجنها مدى الحياة مهدداً بقتلها في حال تم الإفراج عنها.

 

وفي التفاصيل، فقد استدعِي الأب السعودي لتسلّم ابنته التي أنهت عقوبتها، لكنه رفض خروجها ولم يقبل بكل الوساطات، وقال للقاضي وهو يبكي، إنه لن يقبل عودتها للبيت مجددًا، مهددًا بقتلها لو تم إطلاق سراحها.

 

وحث القاضي، الأب، على “الصفح عن ابنته وإعادة التفكير لاحتوائها كون إصراره على موقفه ليس حلًا، محاولًا تهدئته، ومبينًا له أنه مسؤول عنها أمام الله”.بحسب صحيفة “عكاظ” المحلية