قرر كبار مسؤولي الأمن الملكيّ البريطانيّ، بحارسٍ محترف مسلح، لمرافقة الأمير “هاري” حفيد الملكة، وخطيبته الممثلة “”؛ في خطوةٍ استثنائية خشية وقوع هجوم في حفل الزفاف الذي سيُقام في مايو القادم.

 

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، فإنّ الحارس سيرافق العروسين في عربة الزفاف.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله : “إن هذه الخطوة غير معتادة، لكنهما يحتاجان إلى أحد بجانبهما يمكن أن يتصرف على الفور”.. مضيفا : “إن هذا الحدث سيكون ضخما وستتوافر لهاري وميجان أفضل حماية ممكنة”.

 

وتأتى هذه الإجراءات الصارمة بعد إرسال طرد يحتوي على مسحوق أبيض لهاري وميجان ماركل في قصر سان جيمس الشهر الماضي مما أدى إلى حدوث ذعر داخل القصر وفتح تحقيق موسع في الأمر، واتضح أن المسحوق غير ضار لكن الشرطة اعتبرت الأمر بمثابة جريمة كراهية عنصرية.

 

وكان مكتب قال إنه وخطيبته ميجان ماركل سيدعوان أكثر من 2500 من عامة الشعب للمشاركة في احتفالات زفافهما الذي سيُقام في قلعة “وندسور” يوم 19 مايو في حفل من المتوقع أن يحظى باهتمام عالمي كبير.

 

وسيشمل المدعوون شخصيات من جمعيات خيرية لها صلة بالعروسين وتلاميذ مدارس محلية و1200 شخص من أنحاء البلاد اختيروا من خلفيات وأعمار مختلفة.

 

وتابع البيان “يريد الأمير هاري وميجان ماركل أن تتيح ترتيبات يوم زفافهما للعامة أن يشعروا بأنهم جزء من الاحتفالات”.

 

وأضاف “الزفاف مثل أى زفاف آخر سيكون وقتا للمرح والبهجة يعكس شخصية وقيم العروسين”.