شن الإعلامي السوري والمذيع بقناة “الجزيرة” الدكتور هجوما عنيفا على ، مستنكرا قيام ممثل في مجلس حقوق الإنسان بالإشادة ببطولات جيش بشار الأسد على الرغم من المجازر التي يرتكبها في الغوطة الشرقية.

 

وقال “القاسم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، معلقا على ما تداوله ناشطون خلال الأيام الماضية حول قيام النظام الجزائري بوضع صورة الأقصى الشريف مع عبارة “ لنا” على إحدى العملات المعدنية والتي اتضح عدم صحتها فيما بعد:” تتداول المواقع تصميماً لعملة جزائرية لا ندري إذا صحيحة أم فوتوشوب مكتوب عليها: لنا. النظام الجزائري الذي يتاجر بالقدس وقف ممثله اليوم في لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ليبارك للنظام السوري قتل الأطفال وتشريد مئات الألوف وتدمير المدارس والمشافي بغوطة دمشق. بريئة منكم”.

 

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا الجمعة، معلومات تفيد بأن الطبعة الجديدة للعملة الجزائرية من فئة الـ500 دينار ستحمل صورة “قبة الصخرة” وشعار “القدس لنا”.

 

وتظهر الصورة المتداولة أحد وجهي العملة الجزائرية وقد حمل صورة قبة الصخرة مع شعار “القدس لنا”، بينما حمل وجهها الآخر رقم فئة العملة مرفقا بعبارة “بنك الجزائر”.

 

ونفى مغردون جزائريون ومواقع إلكترونية حقيقة المعلومات المتداولة حول هذه العملة الجديدة، لافتين إلى أنه سيتم إلغاء التعامل بالأوراق النقدية الحالية في الجزائر، نهاية العام الحالي، وإطلاق أوراق نقدية جديدة تحمل صورا “تجسد وتخلد رموز الدولة الجزائرية وتراثها وتاريخها”