تسبب مشهد بأحد المسلسلات التي تعرض على ، في جدل واسع بين السعوديين الذين عبروا عن رفضهم واستنكارهم لعرض مثل هذه المناظر التي وصفوها بـ(الخليعة) على القنوات التي تدخل جميع بيوت المجتمع السعودي الذي عرف بعاداته وتقاليده المحافظة.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع، مشهد من مسلسل “أبو العروسة” ظهر به ممثل وممثلة من أبطال العمل في (مشهد بالسرير) غير لائق من وجهة نظر السعوديين الذين لم يعتادوا بث هذا النوع من الدراما على قنواتهم الرسمية.

وأثارت هذه اللقطة غضب السعوديين، الذين صبوا جام غضبهم على النظام وابن سلمان الذي كانت رؤيته وسياسته الجديدة سببا في تغريب المجتمع السعودي وتغيير هويته الدينية المحافظة التي عرف بها حول العالم.

وأرجع ناشطون ظهور هذه المشاهد بالمملكة بصورة مفاجئة وانتشارها الواسع بشكل غريب، إلى غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 

ويرى هؤلاء الناشطون أيضا أن توسيع صلاحيات ونشاطات هيئة الترفيه “أسهم في تحويل السعودية إلى مرتع للتجاوزات والانفلات الأخلاقي”، حسب رأيهم.

 

وتشهد السعودية مؤخراً نشاطًا فنيًا مكثفًا عبر استقدام مطربين ومطربات من خارج المملكة، بعد أن أنشأ “هيئة الترفيه”، وقلص من صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، العام الماضي، ورفع القيود عن إقامة الحفلات.